تحرير 845 كم مربع شمالي سوريا في إطار عملية درع الفرات

وكالة الأناضول للأنباء
أنقرة
نشر في 13.09.2016 10:52
دبابات تركية بمنطقة قارقامش قرب الحدود السورية (وكالة الأنباء الفرنسية) دبابات تركية بمنطقة قارقامش قرب الحدود السورية (وكالة الأنباء الفرنسية)

أعلنت رئاسة الأركان التركية، مساء أمس الإثنين، اتساع مساحة المنطقة المحررة شمالي سوريا في إطار عملية "درع الفرات" إلى 845 كم مربع.

وأضافت رئاسة الأركان، عبر بيان، أن قوات التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش" الإرهابي شنت، اليوم، غارات على موقعين للتنظيم في منطقة "براغيدة" (زيتنليك) بريف حلب، شمالي سوريا، لافتة إلى أن الغارت أسفرت عن تدمير منصة إطلاق قذائف ومستودع للذخائر.

وحول حصيلة عملية "درع الفرات" منذ انطلاقها في أغسطس/آب الماضي، أفاد البيان بأن القوات التركية استهدفت 516 هدفًا إرهابيًا بــ"٢٢٢٣ رشقة".

كما أشار إلى مواصلة القوات التركية تقديم الدعم اللوجستي للمدنيين، وعناصر الجيش السوري الحر، والمنظمات الإغاثية من قبيل الهلال الأحمر التركي، وإدراة الكوارث والطوارئ التركية "آفاد"، في المنطقة.

جدير بالذكر أن نائب رئيس الوزراء التركي، نورالدين جانيكلي، أعلن، الأربعاء الماضي، أن عملية "درع الفرات" أسفرت عن تطهير مساحة 772 كم مربع في شمالي سوريا من تنظيم "داعش" الإرهابي، وبات الجيش السوري الحر يسيطر على هذه المساحة.

ودعمًا لقوات "الجيش السوري الحر"، أطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، فجر 24 أغسطس/آب الماضي، حملة عسكرية في مدينة جرابلس، تحت اسم "درع الفرات"، تهدف إلى تطهير المدينة والمنطقة الحدودية من المنظمات الإرهابية، وخاصة تنظيم "داعش" الذي يستهدف الدولة التركية ومواطنيها الأبرياء.