سوري فقد 16 من أسرته بـ"الكيماوي" يشكر أردوغان لوقوفه إلى جانب الشعب السوري

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 08.04.2017 14:39
آخر تحديث في 08.04.2017 22:21
سوري فقد 16 من أسرته بـالكيماوي يشكر أردوغان لوقوفه إلى جانب الشعب السوري

قال عبد الحميد اليوسف، المواطن السوري الذي فقد 16 فرداً من أسرته بالهجوم الكيميائي على إدلب إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان "قائدٌ عظيم وقف إلى جانب الشعب السوري".

وأضاف اليوسف في حديث للأناضول إنه "شعر بالسرور عند استقباله من قبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس" في ولاية هاطاي جنوبي تركيا.

وأردف قائلا "الرئيس التركي شاطرني أحزاني، ولقاؤه شرف عظيم لي، فهو قائدٌ عظيم وقف إلى جانب سوريا وشعبها منذ اليوم الأول للثورة السورية".

وأعرب اليوسف عن إيمانه بأن "بشار الأسد لن يفلت من العقاب بسبب الآلام التي تسبب بها للشعب السوري". وطالب الأسد بمغادرة البلاد والسماح للشعب السوري الذي أنهكته سنوات الحرب الست، بالعودة إلى الحياة الطبيعية.

وحول المزاعم التي ادعت أن المقاتلات التابعة للنظام السوري قصفت "مستودع ذخيرة للمعارضة في خان شيخون يحتوي على أسلحة كيميائية"، شدد اليوسف أن المنطقة التي المستهدفة "لا تحتوي على أي مستودع سواء للأسلحة الكيميائية أوالتقليدية".

ولفت اليوسف، أن المنطقة "يقطن فيها مدنيون بالكامل، وخالية من مقاتلي المعارضة وإحدى القنابل سقطت في ساحة يستخدمها الأطفال كملعب وحديقة".

وقُتل أكثر من 100 مدني، وأصيب أكثر من 500، غالبيتهم من الأطفال، باختناق، في هجوم بالأسلحة الكيميائية شنته طائرات النظام، الثلاثاء الماضي، على بلدة "خان شيخون" بريف إدلب، وسط إدانات دولية واسعة.