منظمة حظر الاسلحة الكيميائية: تقارير الهجوم الكيميائي في سوريا "ذات صدقية"

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 13.04.2017 21:13
آخر تحديث في 13.04.2017 21:48
منظمة حظر الاسلحة الكيميائية: تقارير الهجوم الكيميائي في سوريا ذات صدقية

اعلنت منظمة حظر الاسلحة الكيميائية الخميس أن المعلومات عن وقوع هجوم كيميائي في الرابع من نيسان/ابريل في خان شيخون شمال غرب سوريا هي "ذات صدقية" بحسب التقييم الاولي الذي اجراه خبراء المنظمة.

وقالت في بيان إن خبراء المنظمة حللوا المعلومات المتوافرة وأجروا "تقييما اوليا مفاده أن هذه المعلومات ذات صدقية".

في الوقت ذاته، قال نائب رئيس الوزراء التركي وايصال قايناق إن هيئة الطب الشرعي ووزارة الصحة التركيتين، أكدتا أن الهجوم الذي استهدف بلدة "خان شيخون" بمحافظة إدلب السورية، كان كيميائيا.

وفي تصريحات للصحفيين اليوم الخميس أشار قايناق إلى أن جثث بعض المصابين في الهجوم الذين توفوا بعد نقلهم إلى تركيا للعلاج، تم تشريحها بحضور ممثلين عن منظمة الصحة العالمية. وأضاف قايناق أن مسؤولين من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية جاؤوا إلى تركيا اليوم في إطار بحث الهجوم الكيميائي.

وأشار قايناق أنها ليست المرة الأولى التي يستخدم فيها نظام بشار الأسد السلاح الكيميائي في سوريا، حيث استخدمه 26 مرة خلال السنوات الست الماضية، قائلا إن "العالم المتحضر" لم يتخذ موقفا صارما حيال ذلك.

كما أكد أن استخدام السلاح التقليدي لقتل المدنيين لا يقل بشاعة عن استخدام السلاح الكيميائي.

وأسفر الهجوم الذي شنته طائرات النظام السوري على بلدة خان شيخون بريف إدلب(شمال) في الرابع من الشهر الجاري عن مقتل أكثر من 100 وإصابة نحو 500 آخرين.