"تاو TAV" التركية تتسلم مهمة تطوير مطارين في السعودية

وكالات
إسطنبول
نشر في 18.04.2017 10:16
آخر تحديث في 18.04.2017 10:26
تاو TAV التركية تتسلم مهمة تطوير مطارين في السعودية

أعلن مساعد رئيس الهيئة العامة للطيران المدني، المهندس طارق بن عثمان العبد الجبار، إسناد تطوير وتشغيل مطارَيْ القصيم وحائل إلى تحالف الشراكة مع مؤسسة الراجحي والشركة التركية تاو TAV.

وأكد "العبد الجبار" في اللقاء الثاني لديوانية الإعلاميين، التي أطلقتها الهيئة العامة للطيران المدني في فبراير الماضي، أن هذه الشراكات مع القطاع الخاص في تطوير المطارات تسهم في الارتقاء بعمل المطارات على غرار ما حدث في مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي في المدينة المنورة، وتأتي أيضًا امتدادًا لتحقيق أهداف الهيئة في رفع مستوى الخدمات المقدَّمة في المطارات. لافتًا إلى أن هذه الشراكة تهدف أيضًا إلى خدمة المسافرين وتقديم خدمات مميزة، كما ستسهم في زيادة النشاط الاقتصادي ورفع مستوى جودة الخدمات المقدمة في مطارات السعودية.

وكان التحالف السعودي التركي نفسه قد فاز سابقاً بتطوير وتشغيل مطار الأمير عبد المحسن بن عبد العزيز، بمحافظة ينبع (غربي)، ومطار الأمير محمد بن عبد العزيز بالمدينة المنورة الذي يعد أول مطار سعودي يتم بناؤه وتشغيله بالكامل عن طريق القطاع الخاص، وفق أسلوب البناء وإعادة الملكية والتشغيل.

وتطرق العبد الجبار إلى قطاع المطارات والمسؤوليات المنوطة به؛ إذ يتولى القطاع حاليًا الإشراف الكامل على (277) مطاراً بالسعودية، كما يُعنى بإنشاء المطارات الجديدة ومشروعات التطوير والتوسعة وصيانة المرافق، وكذلك تهيئة المواقع المناسبة للاستثمار، وتنمية الموارد المالية.

وأشار إلى أن الهيئة تهدف إلى تطوير الحركة الجوية في المطارات، وإلى إحصاءات المطارات السعودية في عام 2016، التي استقبلت 84 مليون مسافر، وعدد الرحلات الداخلية والدولية.