مجلس صيانة الدستور يستبعد نجاد من السباق الانتخابي الإيراني

إسطنبول
نشر في 21.04.2017 11:17
آخر تحديث في 21.04.2017 11:45
مجلس صيانة الدستور يستبعد نجاد من السباق الانتخابي الإيراني

رفض مجلس صيانة الدستور في إيران ترشح الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد لانتخابات الرئاسة المقبلة، بحسب ما أفادت به وسائل إعلام إيرانية محلية.

في حين وافق مجلس صيانة الدستور على مشاركة الرئيس الإيراني حسن روحاني بين ستة مرشحين في الانتخابات، منع المجلس أحمدي نجاد وحليفه المقرب حامد بقائي من خوض الانتخابات. وكان الرئيس السابق الذي حكم بين عامي 2005 و2013 قد أثار جدلاً واسعا لدى تسجيل ترشيحه الأسبوع الماضي خلافا لرأي المرشد الأعلى علي خامنئي.

وإلى جانب روحاني اختار المجلس خمسة مرشحين آخرين هم إبراهيم رئيسي ومحمد باقر قاليباف والمحافظ مصطفى ميرسليم والوزير السابق مصطفى هاشمي طبا إضافة إلى حليف روحاني ونائبه إسحق جهانغيري. وسجل أكثر من 1600 إيراني ترشحهم للانتخابات التي ستجرى في 19 مايو، لكن مجلس صيانة الدستور يختار ستة أشخاص منهم. كما سجلت أكثر من 130 امرأة ترشيحهن إنما لم يسمح لأي منهن بخوض الانتخابات.

وكان نجاد قد قدم قبل أيام رسميا أوراق ترشحه لخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة، حسبما ذكرت وسائل إعلام رسمية إيرانية، في خطوة قد تعتبر تحديا لرغبة المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي.