يلدريم: نستهدف تقليل اعتمادنا على الخارج في مجال الطاقة بحلول عام 2023

وكالة الأناضول للأنباء
أنقرة
نشر في 07.11.2016 19:16
آخر تحديث في 07.11.2016 20:45
وكالة الأناضول للأنباء وكالة الأناضول للأنباء

أكد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم اليوم الاثنين، أنَّ من بين الأهداف التي وضعتها تركيا نصب عينيها لعام 2023، تخفيف اعتمادها على الطاقة المستوردة.

وقال "يلدريم" في حفل افتتاح محطات توليد الطاقة الكهربائية في مركز المؤتمرات بالمجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة اليوم، "إن تركيا مازالت بنسبة كبيرة مرتبطة بالخارج فيما يخص الطاقة المستوردة.. نهدف بحلول عام 2023، إلى خفض اعتمادنا على مصادر الطاقة المستوردة".

وانخفضت كمية الطاقة الكهربائية التي تستوردها تركيا خلال الفترة الممتدة بين يناير/ كانون الثاني، وسبتمبر/ أيلول من العام الحالي، بنسبة 30% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، بحسب الإحصاء التركي.

وأشار "يلدريم"، أن بلاده ماضية قدما في إنشاء المشاريع التي من شأنها تخفيف اعتمادها على مصادر الطاقة المستوردة، وأن محطات الطاقة النووية التركية المستقبلية من أهم هذه المشاريع.

وسلّط الضوء على أهمية الطاقة البديلة، لتخفيف اعتماد تركيا على مصادر الطاقة المستوردة، مبينا أن بلاده ستشهد مشاريع لتوليد الطاقة الكهربائية من الرياح والشمس.

واشترت تركيا بين يناير وسبتمبر الماضي، نحو 3 مليارات و244 مليوناً و448 ألف كيلوواط من اليونان وبلغاريا وأذربيجان، بتراجع نسبته 30% عن الفترة المناظرة من 2015.

ووصلت تكلفة كمية الطاقة الكهربائية التي اشترتها تركيا خلال العام الجاري، 155 مليوناً و81 ألف دولار، وفق هيئة الإحصاءات التركية.

وشدّد يلدريم في كلمته على مواصلة تحقيق معدلات التنمية في بلاده من أجل أن تصبح أهداف تركيا لعامي 2023، 2050 واقعاً حقيقياً على الأرض.

وزاد: "علينا تحقيق معدل تنمية في أعوام 2017، 2018، 2019 يتجاوز 5%".

ولفت يلدرم إلى غنى تركيا بالفحم الحجري، ودعا إلى ضرورة استثمار هذه الثروة بالوجه الأمثل، "تسدّ نسبة من عجز الطاقة الجاري، وتوفر فرص عمل جديدة".

وأكد رئيس الحكومة التركية أنهم اتخذوا إجراءات تشجيعية من أجل استثمار الفحم الحجري في تركيا، من بينها تسهيلات خاصة لإنشاء محطات حرارية تعمل بالفحم الحجري.