الآلاف من أبناء الجالية العربية في اسطنبول يؤدون صلاة العيد في مسجد السلطان أحمد

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 05.07.2016 13:24
آخر تحديث في 06.07.2016 19:48
الآلاف من أبناء الجالية العربية في اسطنبول يؤدون صلاة العيد في مسجد السلطان أحمد

شهد الآلاف من أبناء الجالية العربية المقيمة في تركيا صلاة وخطبة العيد في "مسجد السلطان أحمد" في مدينة اسطنبول، وسط حضور تجاوز العشرة آلاف من المواطنين الأتراك والجاليات الأخرى.

وأعلنت تركيا في وقت سابق أن يوم الإثنين هو المتمم لشهر رمضان، وأن يوم الثلاثاء هو أول أيام عيد الفطر المبارك.

وقال المواطن المصري جمال عبد الستار، الأمين العام لرابطة علماء أهل السنة في مصر: "نرى الأمة اليوم مجتمعة هنا في كل مكونات العالم الإسلامي، من خلال الأخوة الحقيقية؛ حيث لا تستطيع أن تميز بأن هذا مصري أو سوري أو فلسطيني؛ لأن الناس كلهم يتعاملون بأريحية حقيقية وتحت مظلة إسلامية جامعة للناس في مثل هذه المناسبات".

وأضاف عبد الستار، خلال مشاركته في صلاة العيد بمسجد السلطان أحمد، أن"الأخوة والمحبة تؤكد أننا في خير كبير وأننا في نعمة كبرى وأن هذا هو العيد الحقيقي؛ حين يتوحد المسلمون على محبة ومن دون مصلحة، ويجتمعون جميعاً تحت مظلة الإسلام في هدوء وسلام".

وتابع: "المحبة التي نراها هنا في تركيا لم تُبعدنا كثيرا عن القاهرة، وحتى في أجواء المساجد والناس والتعاطف مع الشعب والناس أراحنا كثيراً، وفي الحقيقة لا نستشعر غربة هنا."


وعبر المواطن المصري محمد مصطفى، عن تضامنه مع تركيا مهنئاً الشعب التركي بعيد الفطر المبارك.

وأضاف أنه عاش سنين طويلة في تركيا، لذلك يعتبرها وطنه الثاني متمنياً كل الخير لتركيا وشعبها.

من جانبه، قال المواطن السوري رامي أبو رميح، إن "أجواء العيد في تركيا رائعة وحميمة للغاية حتى أن هذه الأجواء قد لا تجدها في سوريا، ونرى هنا المسلمين اليوم من جميع الجنسيات من العالم العربي والإسلامي وحتى مسلمي أوروبا، ونحن سعيدين هنا".

وأضاف: "عادات العيد هنا تختلف قليلاً عما هو متعارف عليه في بلادنا، لكن بشكل عام نجد أن الشعائر الإسلامية عندنا كمسلمين واحدة، ونجد هنا تعامل جيد من قبل الأتراك اتجاهنا".

وتابع أبو رميح: "أي إنسان يخرج من بلده يشعر بالحنين إليها، لكننا في الحقيقة لا نجد في غربتنا صعوبة كبيرة هنا لأننا مسلمون ودين الله يوحدنا في أي أرض، لكن يبقى الشوق والحنين إلى الأهل والأصدقاء الذين عشنا معهم، بالإضافة إلى الذكريات الجميلة".

كما أشادت المواطنة التونسية سنيا البجيوي بأجواء العيد في اسطنبول.

وقالت على هامش مشاركتها في أداء صلاة العيد في مسجد السلطان أحمد إن "أجواء العيد في اسطنبول جميلة، لكنها تختلف عما هي عليه في بلادنا قليلاً في أداء الصلاة؛ إذ من المتعارف عليه في بلادنا أن نقيم صلاة العيد في خارج المسجد".

وأضافت: "نرى العائلات هنا سعيدة والمساجد مكتظة بالمصلين، وحتى في شهر رمضان رأينا ذلك خلال صلاة التراويح".

وأعلنت 20 دولة عربية أن اليوم الثلاثاء هو المتمم لشهر رمضان، وأن غداً الأربعاء هو أول أيام عيد الفطر، إثر عدم تمكنها من رؤية هلال شهر شوال لديها مساء الأحد.

وبينما أعلن الشيعة في لبنان أن اليوم الثلاثاء هو أول أيام عيد الفطر، يستطلع المغرب وسلطنة عمان والشيعة في العراق هلال شوال مساء اليوم؛ حيث أن اليوم الثلاثاء يوافق لديهما الـ29 من شهر رمضان.