المؤتمر السادس لمؤسسة "منظومة وطن" ينعقد في إسطنبول اليوم

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
المؤتمر السادس لمؤسسة منظومة وطن ينعقد في إسطنبول اليوم

بدأت في إسطنبول، اليوم الخميس، فعاليات المؤتمر السادس لمؤسسة "منظومة وطن" السورية، بحضور السيدة أمينة أردوغان و300 ممثل حكومي ومانح دولي عن المجتمع المدني.

وشهد افتتاح المؤتمر حضورًا رسميًا تركيًا من ممثلين عن دول الاتحاد الأوروبي وشخصيات وجمعيات معنية بشؤون الإغاثة والتنمية.

وخلال الجلسة الافتتاحية، قال رئيس منظومة "وطن" معاذ السباعي، إن هذه "المنظومة تمثل منصة تجمع العاملين في الحقل الإنساني والإغاثي، وتعمل على تحليل الواقع وتحديد أولويات المرحلة القادمة، وترسم الخطط، وتضع آليات للتنفيذ".

ﻭتضم "منظومة وﻁﻦ"، ومقرها في غازي عنتاب جنوبي تركيا، ﻣﺆﺳﺴﺎﺕ ﻣﺠﺘﻤﻊ مدني محلية ودولية متعددة اﻟﻤﺴﺎﺭﺍﺕ، ﺗﻌﻤﻞ على إحداث ﻧﻬﻀﺔ ﺷﺎﻣﻠﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ السوري، بحسب الموقع الرسمي للمنظومة.

وأضاف رئيس المنظمة أن "هذا اللقاء هو للتعريف وتنسيق العمل بشكل أفضل، ويشكل فرصة لإعادة شحذ الهمم والاحتفال بمنجز العام الماضي مع الداعمين والمانحين".

فيما قال مساعد منسق الأمم المتحدة الإقليمي للشؤون الإنسانية حول سوريا، رامش راجاسينغهام، إن "مئات الآلاف قتلوا في سوريا، وأن 400 ألف لا يزالون محاصرين ويتعرضون للقصف، وواجب الأمم المتحدة مساعدتهم".

وأضاف، في كلمة خلال المؤتمر، أنه "جرى تخصيص 5 مليارات دولار لدعم 3 ملايين لاجئ سوري في تركيا.. إنها أطول أزمة مستمرة في العالم (متواصلة منذ عام 2011)".

كما شهدت الجلسة الافتتاحية كلمة لأمينة أردوغان، وكلمات من الهلال الأحمر التركي، ومنظمة "آفاد" التركية، وغيرهما.

ويُعقد مؤتمر هذا العام تحت شعار "مستقبل واعد"، برعاية وزارتي الخارجية النرويجية والهولندية وجمعية الهلال الأحمر الـتركي ومنظمة "آفاد".

ويجمع المؤتمر بين منظمات سورية ودولية، بهدف مناقشة مواضيع حيوية ذات صلة بالوضع الإنساني للسوريين.

وستتم مناقشة موضوعات رئيسية، منها: استجابة تركيا للأزمة الإنسانية السورية، ودور الجهات الفاعلة في دعم وتنفيذ برامج الإغاثة.

ويتضمن المؤتمر ورشات عمل ودورات تدريبية، ولقاءات بين المشاركين، ويختتم أعماله بحفل إنشاد، غدًا الجمعة.