عرض بهلواني فوق حبال الغسيل في أزقة إسطنبول التاريخية

وكالة الأناضول للأنباء
إٍسطنبول
عرض بهلواني فوق حبال الغسيل في أزقة إسطنبول التاريخية

أجرى الرياضي العالمي الشهير بالمشي على الحبال "ألكس ماسون"، عرضًا بهلوانيًا غير مألوف، من خلال مشيه على الحبال وسط ملابس الغسيل المنشورة بين الأبنية التاريخية لحي "أمينونو" في مدينة إسطنبول.

وفوق حبال امتدت بين الأزقة والأبنية الملونة للحي الأثري الشهير باستقطابه للسياح، نفذ رياضيو فريق "ريد بول" حركات بهلوانية جذبت انتباه المارة والسكان في المنطقة.

وفي تصريح صحفي عقب العرض الذي قدمه ماسون (أمريكي) برعاية بلدية حي الفاتح، قال: إنه "شعور رائع، ولا يمكن للكلمات وصف فرحة القيام بأمر أعشقه وسط التاريخ والنظر إلى سعادة الأطفال وهم يتابعونني".

وأكد أن وجوده في تركيا يعتبر أمرًا عظيمًا، وأن إسطنبول تعتبر مدينة استثنائية.

وأضاف: "كنت اعتقد أن العرض سيكون صعبًا، وبالفعل كان كذلك ولكن بنفس الوقت كان ممتعًا جدا".

وشدد أنه لن ينسى هذه التجربة بحياته التي أضافت الكثير إلى سيرته الذاتية.

من جانبه، أعرب أندي لويس المسؤول عن إعداد العرض لماسون، عن سروره الكبير بالوجود في إسطنبول، مشيرًا إلى أنه فهم بشكل جيد الثقافة الحقيقية لتركيا.

وقال، في تصريحات صحفية: "أسعدني جدا عدم حدوث أي مشكلة مع الكس وهو يمشي فوق الحبال، واستمتاعي بالعرض".