أردوغان وبوتين يتفقان على عقد مجلس تعاون مشترك بين البلدين الشهر القادم

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 16.11.2015 10:14
آخر تحديث في 16.11.2015 10:17
أردوغان وبوتين يتفقان على عقد مجلس تعاون مشترك بين البلدين الشهر القادم

اتفق الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي، فلاديمير بوتين، على عقد مجلس تعاون مشترك تركي روسي رفيع المستوى بين البلدين في روسيا في 15 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

جاء ذلك في لقاء أجراه أردوغان مع نظيره بوتين، مساء أمس الأحد، بمشاركة وفدي البلدين، على هامش قمة مجموعة العشرين المنعقدة في مدينة أنطاليا جنوب غربي تركيا، وتناول الزعيمان العديد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، على رأسها الوضع السوري.

وسبق اللقاء كلمة ألقاها أردوغان في مأدبة العشاء التي جمعت قادة دول مجموعة العشرين تحت عنوات "التحديات الدولية: الإرهاب وأزمة اللاجئين" وأشار الرئيس التركي خلالها إلى معاناة تركيا من الإرهاب منذ عام 1970، وأنَّ بلاده ضد جميع أشكاله، ومصممة على مكافحته.

وأشار أردوغان أنَّ تركيا تشترك مع سوريا في حدود طولها 911 كم ومع العراق بـ 384 كم، داعيًا الدول الحليفة لمزيد من التعاون في مجال تبادل المعلومات الاستخباراتية المتعلقة بمكافحة الإرهاب.

وأضاف الرئيس التركي أن بلاده تعرضت وجهًا لوجه الى أزمة اللاجئين منذ خمس سنوات، وتستضيف على أراضيها ما يقرب من مليونين ونصف المليون لاجئ من سوريا والعراق.
وذكر أردوغان أنَّ تنظيمات مثل "داعش" و "بي كا كا" و"حزب الاتحاد الديمقراطي" تعدُّ إرهابية ومحاربتها لبعضها البعض لا يغير من حقيقتها.

ومن جانب آخر أكد كافة الزعماء في كلماتهم أنَّ الهجمات التي وقعت في العاصمة الفرنسية باريس تبين بشكل واضح أنّ الإرهاب بات مسألة دولية، مشددين على ضرورة عدم إلحاق الإرهاب بالإسلام.

وانطلقت فعاليات قمة مجموعة العشرين في ولاية أنطاليا، جنوبي تركيا، أمس الأحد، مع استقبال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، زعماء وقادة المجموعة، وتختتم القمة أعمالها اليوم الاثنين.

وتمثل دول مجموعة العشرين 90% من الاقتصاد العالمي، و80% من التجارة الدولية، وثلثي سكان العالم، وبدأت المجموعة في تنظيم اجتماعاتها على مستوى القادة، منذ الأزمة المالية العالمية عام 2008.