الناتو يعقد اجتماعا طارئا بطلب من تركيا لمناقشة الانتهاك الروسي للأجواء التركية

وكالة الأناضول للأنباء
بروكسل
نشر في 24.11.2015 15:18
آخر تحديث في 25.11.2015 11:58
الناتو يعقد اجتماعا طارئا بطلب من تركيا لمناقشة الانتهاك الروسي للأجواء التركية

يعقد حلف شمال الأطلسي (الناتو) اليوم الثلاثاء، في الساعة 16.00 بتوقيت غرينتش، اجتماعاً طارئاً، تلبية لطلب من تركيا، عقب عملية إسقاط الطائرة الروسية وفق قواعد الاشتباك، لانتهاكها الأجواء التركية، عند الحدود مع سوريا.

وذكرت مصادر في الناتو، أن الحلف يتابع عن كثب تداعيات إسقاط الطائرة الروسية، وأنه على اتصال مباشر مع المسؤولين الأتراك.

وكان الأمين العام لحلف الناتو "ينس ستولتنبرغ"، قد أعلن سابقاً عن استعداد الحلف للدفاع عن الدول الأعضاء فيها، ومن ضمنها تركيا، وذلك تعليقاً على انتهاك طائرة روسية الأجواء التركية في شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

جدير بالذكر أن طائرتان تابعتان للقوات الجوية التركية من طراز "إف-16"، قامتا باسقاط مقاتلة روسية اليوم الثلاثاء، بموجب قواعد الاشتباك، عقب تحذيرها 10 مرات خلال 5 دقائق.

وكانت رئاسة الأركان ذكرت في بيان على موقعها الإلكتروني، أنّ مقاتلة "مجهولة الهوية"، واصلت انتهاكها الأجواء التركية، رغم التحذيرات، وقامت على إثر ذلك، طائرتين تركيتين من طراز (F 16) كانتا تقومان بدورية في المنطقة، بإسقاطها في تمام الساعة 09:24 من صباح اليوم بالتوقيت المحلي.

فيما ذكرت مصادر في الرئاسة التركية أن الطائرة التي أُسقطت بموجب قواعد الاشتباك، يعتقد أنها طائرة روسية، حيث جرى إسقاطتها عقب تجاهلها للتحذيرات بعد انتهاكها الأجواء التركية عند الحدود مع سوريا.

بدورها أكدت وزارة الدفاع الروسية، في بيان اليوم الثلاثاء، أن مقاتلة حربية من طراز "سوخوي 24" تابعة لسلاح الجو الروسي، سقطت في سوريا.

تجدر الاشارة الى أن روسيا قد اعترفت أوائل شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، باختراق طائراتها للمجال الجوي التركي، مبررة ذلك بسوء الأحوال الجوية. كما قدمت اعتذارا رسميا ووعدت بعدم تكرار هذا "الخطأ". فيما أكدت تركيا على احتفاظها بحق الرد في حال تكرار حدوث الاختراق، حسب قواعد الاشتباك الجوي.