داود أوغلو: ايران وروسيا والاسد أكثر المنزعجين في حال زوال تنظيم داعش

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 31.12.2015 10:39
آخر تحديث في 31.12.2015 10:53
داود أوغلو: ايران وروسيا والاسد أكثر المنزعجين في حال زوال تنظيم داعش

قال رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، أن أكثر المنزعجين من احتمال زوال داعش، هو النظام السوري وايران وروسيا، معتبرا أن "روسيا ممتنة من وجود داعش، لأنَّ النظام السوري يبرر شرعيته بوجود داعش".

وأضاف داود أوغلو، في لقاء تلفزيوني مع قناة NTV التركية، "لو قيل بأن داعش ستزول غدًا من الوجود، فإنَّ أكثر من ينزعج من ذلك، هو النظام السوري وإيران، وروسيا، كما أنَّ تنظيمي بي كا كا، والاتحاد الديمقراطي، سينزعجان أيضًا، لأنهما يتلقيان دعم بعض الدول بحجة داعش".

وتابع داود أوغلو: "داعش تستمد القوة من القصف الروسي، على فصائل المعارضة المعتدلة، والجيش السوري الحر، الذين يدافعون عن حلب وإدلب، كما أنَّ بعض الدول الغربية تقدم الدعم لتنظيم وحدات حماية الشعب الكردية، بحيث تتبادل هي وداعش الأدوار".

وأضاف داود أوغلو، "من أجل هذا لا نريد أن نرى، وحدات حماية الشعب، والاتحاد الديمقراطي غربي نهر الفرات"، مؤكدًا متابعة تركيا لتطورات الأوضاع هناك عن كثب.

ولفت داود أوغلو، إلى أنهم لن يسمحوا بحدوث أي تطهير عرقي غربي نهر الفرات، مبينًا أنه لا وجود للأكراد في عزاز، ومنبج، وجرابلس الواقعة غربي النهر.

وأشار داود اوغلو الى استغلال بعض الدول لوجود تنظيم حزب العمال الكردستاني بي كا كا الارهابي لاستخدامه ضد تركيا في حين اشتعال اي أزمة معها. حيث أوضح في اللقاء، أنَّ أية جهة تتزعزع علاقات تركيا معها، ترمي الورود على تنظيم بي كا كا الإرهابي، قائلًا، "سابقًا عندما عشنا حادثة سفينة مرمرة الزرقاء، كان ثمة تواصل بين إسرائيل، وبي كا كا، واليوم فجأة اكتشف الروس وجود بي كا كا، واستقبلت روسيا حزب الشعوب الديمقراطي (حزب معارض في تركيا"، مشيرا الى الزيارة الأخيرة التي قام بها رئيس الحزب المعارض الى موسكو.