زعيم أكبر أحزاب المعارضة يقبل دعوة أردوغان للمشاركة في "تجمع الديمقراطية"

وكالة الأناضول للأنباء
أنقرة
نشر في 05.08.2016 15:56
آخر تحديث في 05.08.2016 16:33
صورة أرشيفية لاحتفالات التراك بذكرى فتح اسطنبول في ميدان يني قابي باسطنبول (الأناضول) صورة أرشيفية لاحتفالات التراك بذكرى فتح اسطنبول في ميدان يني قابي باسطنبول (الأناضول)

أعلن زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض، كمال قليتشدار أوغلو، موافقته على دعوة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للمشاركة في الحشد الجماهيري، تحت شعار "الديمقراطية والشهداء" في ميدان يني قابي، باسطنبول بعد غدٍ الأحد، لتجسيد الوحدة الوطنية، من خلال مشاركة الأحزاب السياسية إلى جانب أطياف الشعب المختلفة.

وقالت نائب قليتشدار أوغلو، المتحدثة باسم الحزب، في تصريح صحفي، إن زعيم الحزب وعدد من النواب ورئيس فرع الحزب ونواب رئيس الكتلة النيابة، سيشاركون في الحشد الجماهيري.

جاء ذلك عقب اجتماع في المقر الرئيسي للحزب، حيث أوضحت بوكا أن نواب الحزب سيشاركون في التجمع الجماهيري لذات الأسباب التي دعتهم للتواجد في البرلمان ليلة محاولة الانقلاب.

وأضافت: "قرر رئيس حزبنا عقب تقييمات اللجنة المركزية، أن يلبي دعوة المشاركة في الحشد الجماهيري، وسيجري اتصالاً مع رئيس الوزراء ويبلغه بقراره".

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان دعا الإثنين الماضي، زعماء الحزب الحاكم وأكبر حزبين معارضين (الشعب الجمهوري والحركة القومية) للمشاركة وإلقاء كلمات في تجمع جماهيري يتوج المظاهرات المنددة بمحاولة الانقلاب.

وأعلن دولت باهتشه لي، رئيس ثاني أكبر أحزاب المعارضة، "الحركة القومية"، أول أمس الأربعاء، أنه سيشارك في الحشد الجماهيري الذي يحمل عنوان "الشهداء والديمقراطية".

وتبنَى الحزبان المعارضان مواقف حاسمة مناهضة لمحاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت في 15 يوليو/تموز الماضي. وفي 25 من الشهر ذاته اجتمع أردوغان بزعيمي الحزبين في المجمع الرئاسي لمناقشة محاولة الانقلاب الفاشلة والمرحلة التي أعقبتها.