وزير ليبي يبحث مع مسؤولين أتراك تشغيل محطة "أوباري" للكهرباء

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 26.08.2016 10:33
محطة أوباري الغازية محطة أوباري الغازية

بحث وزير الحكم المحلي في حكومة الوفاق الليبية، بداد قنصو، مع مسؤولين أتراك استكمال إنشاء محطة "أوباري" الغازية، والبدء في تشغيلها في أسرع وقت ممكن، لحل أزمة انقطاع الكهرباء في جنوب ليبيا.

جاء ذلك خلال زيارة "قنصو" إلى العاصمة التركية، أنقرة، التي اختتمها يوم الخميس، والتقى خلالها وزير الداخلية التركي أفكان آلا، والمبعوث التركي الخاص إلى ليبيا أمر الله إيشلر، ورئيس بلدية أنقرة ميلح كوكجك، بحسب تصريح لوزارة الحكم المحلي الليبية، نشرته على موقعها الإلكتروني.

وقالت الوزارة إن "قنصو" ناقش خلال زيارته التي بدأت الأربعاء، مع المسؤولين الأتراك عدداً من الملفات من بينها استكمال إنشاء محطة "أوباري" الغازية والبدء في تشغيلها في أسرع وقت ممكن، وذلك للإسراع في حل مشكلة انقطاع التيار الكهربائي، بمناطق جنوب ليبيا، وبالتالي التقليل من أزمة طرح الأحمال على ليبيا بالكامل.

ومحطة "أوباري" الغازية هي من كبرى محطات توليد الكهرباء بالجنوب الليبي؛ وقد بدأت شركة "آنكا تكنيك" التركية في تنفيذها عام 2012 لتصل نسبة الإنجاز فيها إلى 98%، إلا أن التجهيزات النهائية توقفت بسبب المعارك القبلية بين قبيلتي التبو والطوارق في المنطقة عام 2014.

وبحسب مقابلة سابقة مع "الأناضول"، قال رأفت ايدودو، مدير الشؤون الإدارية والعلاقات الخارجية بشركة "آنكا تكنيك" التركية: "شركتنا هي المسؤولة عن تنفيذ مشروع محطة أوباري الغازية، التي ستعمل بوحدات غازية لتوليد 640 ميجاوات من الطاقة الكهربائية، وستغطي احتياجات الجنوب الليبي بالكامل".
ويعاني الجنوب الليبي من تردي الخدمات العامة والبنى التحتية بشكل عام وانقطاع مستمر للكهرباء يصل إلى أكثر من 15 ساعة يومياً على فترات متقطعة.