قورتولموش: منظمة غولن الإرهابية تمثل تهديداً للولايات المتحدة

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 04.09.2016 13:00
آخر تحديث في 05.09.2016 09:00
قورتولموش: منظمة غولن الإرهابية تمثل تهديداً للولايات المتحدة

قال نائب رئيس الوزراء التركي، نعمان قورتولموش، اليوم الأحد، إنَّ منظمة فتح الله غولن الإرهابية "لا تشكّل تهديدا لتركيا وحسب، بل لكافة الدول، بما فيها الولايات المتحدة الأمريكية".

جاء ذلك في تصريحاتٍ أدلى بها المسؤول التركي، اليوم، خلال لقاء جمعه مع مسلمي الولايات المتحدة الأمريكية، على هامش مشاركته في المؤتمر الـ 53 للجمعية الإسلامية لأمريكا الشمالية (إسنا)، المنعقد بمدينة شيكاغو في ولاية إلينوي (وسط غرب).

وأوضح قورتولموش أن "التهديدات التي تواجه الحضارة الإسلامية في الوقت الراهن، تتمثل في لوبيات (جماعات الضغط) الإسلاموفوبيا، والتنظيمات الإرهابية وفي مقدمتها داعش".

ولفت أن "تركيا تجابه اليوم تنظيمي بي كا كا، وداعش، ومنظمة فتح الله غولن، وجميعها تنظيمات إرهابية تتعين علينا مكافحتها".

وفي تصريحاته أطلع قورتولموش مسلمي أمريكا، على تفاصيل المحاولة الانقلابية التي شهدتها تركيا منتصف تموز/يوليو الماضي، وأسفرت عن استشهاد 241 شخصا، وجرح أكثر من ألفين، أثناء تصديهم للانقلابيين.

وانطلق مؤتمر "إسنا" الذي يعد من أكبر الفعاليات التي تجمع المسلمين في الولايات المتحدة، الجمعة الماضية، بمركز "دونالد أي. ستيفنز" للمؤتمرات بشيكاغو، ويستمر حتى غد الإثنين.

وإلى جانب قورتولموش، يضم الوفد التركي المشارك في المؤتمر كلا من البرلمانيتين التركيتين عن حزب العدالة والتنمية، روضة قاواقجي قان، وسينا نور جليك، إضافة إلى السفير التركي في واشنطن سيردار قليج، والقنصل العام في شيكاغو أوموت أجار، ومنسق الدبلوماسية العامة التركية علي عثمان أوزتورك.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة اسطنبول، منتصف يوليو/تموز الماضي، محاولة انقلاب نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة "فتح الله غولن" الإرهابية، لكن المحاولة قوبلت باحتجاجات شعبية عارمة في معظم أنحاء البلاد، ما أدى إلى إفشالها.