وزير العدل التركي: دولة القانون لا تسمح للإرهابيين بتنظيم مسيرات على أرضها

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 19.03.2017 17:55
آخر تحديث في 19.03.2017 18:35
وزير العدل التركي: دولة القانون لا تسمح للإرهابيين بتنظيم مسيرات على أرضها

قال وزير العدل التركي بكر بوزداغ، اليوم الأحد، إنّ سماح السلطات الألمانية لأنصار منظمة "بي كا كا" الإرهابية بتنظيم فعاليات على أراضيها، لا يمكن أن يُفهم على أنه من باب الديمقراطية وحرية التعبير وحق التجمع، فدول القانون في العالم لا تتيح هكذا أمر للإرهابيين.

وذكّر بوزداغ في تصريح صحفي بولاية يوزغات وسط تركيا، أنّ منظمة "بي كا كا" مدرجة ضمن قائمة المنظمات الإرهابية في تركيا والاتحاد الأوروبي.

ولفت إلى أن برلين تحتضن العديد من المنظمات الإرهابية رغم وجود اتفاقيات دولية لمحاربة الإرهاب، وقعت عليها تركيا وألمانيا. ولفت بوزداغ إلى وجود العديد من الجمعيات والأوقاف والمؤسسات المدنية داخل المدن الألمانية، تقوم بتوفير الدعم المالي للمنظمة الإرهابية، وتسعى لتأمين الموارد البشرية المقاتلة لها.

وأكد أن العديد من المسؤولين الأتراك أبلغوا السلطات الألمانية مراراً بأنشطة تلك الجمعيات والمؤسسات وأنّ قيادات "بي كا كا" تجد لها مرتعاً آمناً في ألمانيا، رغم أنّها مدرجة على قائمة الإرهاب الألمانية.

وأعلنت شرطة فرانكفورت، أمس السبت، أنها منحت تصريحاً لمظاهرتين في منطقتين مختلفتين بالمدينة، قالت إنهما للاحتفال بـ"عيد النوروز".

وجاء أنصار "بي كا كا" من مناطق مختلفة، وتجمعوا في مركز المدينة، ونظموا مسيرة تحت إشراف الشرطة، ورفعوا صورا لزعيم المنظمة الإرهابية "عبد الله أوجلان" ورايات المنظمة، ورددوا هتافات ضد تركيا.

في المقابل، ألغت السلطات في مدينة غاغناو الألمانية، مطلع مارس/آذار الجاري، ترخيصًا كانت منحته لـ"اتحاد الديمقراطيين الأتراك الأوروبيين" لعقد اجتماع، بزعم وجود "نقص في المرافق الخدمية" اللازمة لاستقبال عدد كبير من الزوار المتوقع توافدهم إلى مكان الاجتماع. وإثر ذلك، ألغى وزير العدل التركي بكر بوزداغ، زيارته إلى ألمانيا حيث كان سيشارك في الاجتماع ويلتقي نظيره الألماني.

كما ألغت مدينة كولونيا الألمانية، تجمعًا مماثلًا كان من المفترض أن يلقي وزير الاقتصاد التركي نهاد زيبكجي، كلمة خلاله، بحجة وجود مخاوف أمنية.

تجدر الإشارة إلى أن ألمانيا حظرت أنشطة "بي كا كا" عام 1993، إلا أن أنصارها يرفعون راياتها في مظاهراتهم وتجمعاتهم التي ينظمونها هناك.