متحدث الرئاسة التركية: ينبغي للمجتمع الدولي أن يتخذ الخطوات اللازمة لمواجهة مجازر الأسد

وكالة الأناضول للأنباء
أنقرة
نشر في 04.04.2017 23:20
آخر تحديث في 05.04.2017 04:03

أدان متحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن، الهجوم الكيميائي الذي نفذه النظام السوري، في ريف إدلب السورية، اليوم الثلاثاء، وأسفر عن مقتل وإصابة المئات.

وقال قالن في بيان "ينبغي للمجتمع الدولي بعد الآن أن يتخذ الخطوات اللازمة في مواجهة المجازر المستمرة منذ أكثر من 6 سنوات في سوريا".

وأضاف قالن "نظام الأسد الذي قتل عددًا كبيرًا من المدنيين، بينهم نساء وأطفال، انتهك وقف إطلاق النار، وقوض العملية السياسية الرامية إلى إيجاد حل للأزمة السورية".

وصباح اليوم، قتل أكثر من مئة مدني، وأصيب أكثر من 500 غالبيتهم أطفال بحالات اختناق، في هجوم بالأسلحة الكيماوية شنته طائرات النظام، على بلدة "خان شيخون" بريف إدلب.

ويعد هجوم اليوم الأكثر دموية من نوعه، منذ أن أدى هجوم لقوات النظام بغاز السارين إلى مقتل أكثر من 1300 مدني بالغوطة الشرقية في أغسطس/ آب عام 2013.

وسبق أن اتهم تحقيق مشترك بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية النظام السوري بشن هجمات بغازات سامة.