نجل نتنياهو يهين العلم التركي وسط تدهور العلاقات بين أنقرة وتل أبيب

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نجل نتنياهو يهين العلم التركي وسط تدهور العلاقات بين أنقرة وتل أبيب

قام الابن الأكبر لرئيس الوزراء الإسرائيلي، يائير نتنياهو بتوجيه إهانة لتركيا على حسابه في إنستغرام، في خطوة تعكس انزلاق العلاقات الثنائية المتوترة أصلاً إلى مستوى غير مسبوق.

يائير الذي كان موضوعاً رئيسياً للعديد من الفضائح كحال والديه، أقدم على نشر صورة في حالته على إنستغرام، تظهر العلم التركي وقد كتب عليه كلمة مسيئة شكلت النجمة والهلال اللذان يتوسطان العلم عادة أحد حروفها.

وينظر إلى خطوة نجل بنيامين نتنياهو (26 عاماً) على أنها غير مفاجئة، بالنظر إلى قيامه بخطوات مماثلة تجاه بعض رموز الطبقة السياسية في إسرائيل، مثل رئيس الوزراء السابق إيهود باراك.

وتأتي إهانة تركيا والعلم التركي من قبل يائر نتنياهو في خضم أزمة دبلوماسية بين البلدين، على خلفية المجزرة التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي بحق الفلسطينيين في غزة، ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس، بعد اعتبارها من قبل واشنطن عاصمة لإسرائيل.

وردت تركيا على السلوك الإسرائيلي بسلسلة خطوات، بدءاً من استدعاء سفيريها في تل أبيب وواشنطن للتشاور، ثم الطلب من السفير الإسرائيلي في أنقرة مغادرة البلاد وصولاً إلى الطلب من منظمة التعاون الإسلامي عقد قمة طارئة لبحث التطورات في الأراضي المحتلة.