فنان سوري ينقش آيات القرآن الكريم بالحرير، ويودعه في تركيا

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 16.11.2015 17:31
آخر تحديث في 23.11.2015 18:01
فنان سوري ينقش آيات القرآن الكريم بالحرير، ويودعه في تركيا

أنهى الفنان السوري، محمد ماهر حيدري، صناعة مصحف شريف، نقشت آياته وزينت بالحرير، بعد 12 عاما من العمل الدؤوب، وقرر أن يودعه في تركيا، رافضا عرضا قدمه اليه بشار الأسد لشراء المصحف الفريد بـ 5 ملايين دولار.

وقال محمد حيدري: "تركيا تبدي حساسية عالية تجاه ما يتعلق بالاسلام. لذلك، ومن منطلق إيماني بأن تركيا ستحافظ عليه بشكل جيد، فإنني أرغب في أن يتم عرض المصحف الشريف في معرض في تركيا. لا أرغب مطلقا في ان يتنقل الكتاب من يد الى يد، أو أن يصبح وسيلة للبيع والشراء".

حيدري الذي بدأ صناعة المصحف المنقوش بالحرير، في مدينة حلب السورية، في عام 2000، قبل أن ينتقل لإتمامه في مدينة بورصا التركية، قال أن الاسد اطلع على أعماله وأعجب بها، وعرض عليه شرائها بخمسة ملايين دولار، ولكن حيدري تراجع عن ذلك بعد اشتعال الحرب الأهلية في سوريا. إذ قال: "رفضت منحه المصحف الشريف بعد الحرب. فمن المستحيل أن أعطيه إياه وهو الذي يقتل شعبه".



ويأتي المصحف الشريف الذي نقشت آياته بالحرير، في 12 مجلدا، تزن 200 كيلوغرام. وبأبعاد 80*60 سم. ومن المتوقع أن يتم عرضه في متاحف في لبنان والكويت ودبي وقطر.