آثار أنطاليا التركية تنافس مراكز استجمامها في استقطاب السياح

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 14.04.2017 23:36
آخر تحديث في 15.04.2017 02:38
آثار أنطاليا التركية تنافس مراكز استجمامها في استقطاب السياح

تنافس المواقع الأثرية في ولاية أنطاليا السياحية جنوبي تركيا، مراكز الاستجمام والاصطياف في استقطاب السياح الأجانب، وخصوصًا الصينيين.

فأنطاليا الواقعة على سواحل البحر المتوسط جنوبي تركيا، تستقبل آلاف السياح من شتى أصقاع الأرض سنويًا، بفضل مؤهلاتها السياحية. إلا أن أنطاليا، لا تقتصر في اجتذاب السياح على جمال طبيعتها ودفء مياه شواطئها، فهنالك المواقع الأثرية التي تحتضنها وتنافس من خلالها في جذب السياح.

ويلقى موقعا "أسبيندوس" و"برغه" في أنطاليا مثلا، اهتمامًا كبيرًا من قبل السياح الصينيين، فضلاً عن المواقع الأثرية في مدن مختلفة مثل "كابادوكيا".

وفي هذا الإطار، زار 167 ألفا و500 سائح صيني، تركيا خلال العام الماضي، كما أن المدينة تهدف إلى رفع هذا الرقم إلى مستويات أكبر.

وفي حديث خاص، أشار "عثمان آييك" رئيس اتحاد الفنادق في تركيا، إلى ازدياد اهتمام الصينيين، بزيارة المواقع الأثرية في العالم. وأضاف أن تركيا مرشحة لاستقبال نحو مليون سائح صيني سنويًا، في حال تم إعداد مشروع خاص حول السياح الصينيين.

وشدد على ضرورة اغتنام فرصة إعلان الصين عام 2018 "عامًا للسياحة في تركيا"، وإعداد برامج خاصة لهم لدى وصولهم لتركيا. كما لفت إلى أن المنتجات التركية، تلقى رواجًا في الأسواق الصينية، وأهمية ترويج تركيا لنفسها لدى الصينيين.