بعد وفاة طفل فلسطيني.. 43 قتيلاً في هجوم اسطنبول بينهم 19 أجنبياً

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 30.06.2016 16:23
آخر تحديث في 30.06.2016 16:36
بعد وفاة طفل فلسطيني.. 43 قتيلاً في هجوم اسطنبول بينهم 19 أجنبياً

قال وزير الداخلية التركي، أفكان آلا، إن عدد ضحايا الاعتداء الإرهابي على مطار أتاتورك، 43 بينهم 19 أجنبيًّا، إضافة إلى الانتحاريين الثلاثة.

وتوفي اليوم طفل فلسطيني بعمر 4 سنوات متأثراً بإصابته برصاصة في الرأس خلال الهجوم على المطار الذي استخدمت فيه الأسلحة الآلية والأحزمة الناسفة، وذلك بحسب بيان للسفارة الفلسطينية في تركيا.

وأوضح آلا، في كلمة له بالبرلمان التركي، اليوم الخميس، أن قوات الأمن ألقت القبض على 13 شخصًا على خلفية الاعتداء، تسعة أتراك وأربعة أجانب، مشيرًا إلى تمكن السلطات من تحديد هوية وجنسية أحد الانتحاريين الثلاثة.

وفي وقت لاحق، أعلن مسؤول تركي أن الانتحاريين الثلاثة الذين فجروا أنفسهم في مطار اسطنبول الدولي هم روسي وأوزبكي وقرغيزي، وقال المسؤول: "نستطيع أن نؤكد أن مهاجمي مطار اسطنبول هم من روسيا وأوزبكيستان وقرغيزيستان".

وعن مكافحة تركيا لتنظيم داعش، ذكر الوزير التركي أن قوات الأمن أوقفت 5 آلاف و310 أشخاص، أعتقل منهم 1654 شخصا.

وأوضح أنه تم توقيف 1654 شخصًا خلال العام الحالي، بينهم 791 أجنبيًّا، أُعتقل 663 منهم، ومن بينهم 371 أجنبياً.

وشهد مطار أتاتورك الدولي في اسطنبول، مساء الثلاثاء الماضي، اعتداء إرهابياً نفذه ثلاثة انتحاريين، وأعلن رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدرم، في تصريحات أدلى بها للصحفيين من اسطنبول، فجر أمس الأربعاء، أن تحقيقات الأمن في الاعتداء الإرهابي بمطار أتاتورك تشير إلى تنفيذه من قبل تنظيم داعش.