ارتفاع الصادرات وتدني الواردات التركية خلال مايو الماضي

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 30.06.2016 12:40
آخر تحديث في 30.06.2016 12:55
ارتفاع الصادرات وتدني الواردات التركية خلال مايو الماضي

حققت الصادرات التركية خلال شهر أيار/ مايو الماضي، ارتفاعاً بنسبة 9.6 بالمئة مقارنة بالشهر نفسه من العام الفائت، لتصل قيمتها النقدية إلى 12 مليار و140 مليون دولار، فيما تدنت الواردات في الشهر ذاته بنسبة 3.8 بالمئة، واستقرت قيمتها النقدية عند 17 مليار و194 مليون دولار.

جاء ذلك في تقرير مشترك أعدته هيئة الإحصاء التركية ووزارة التجارة والجمارك، حول إحصائيات التجارة الخارجية خلال شهر مايو الماضي، حيث أظهرت معطيات التقرير تراجع عجز التجارة الخارجية بقيمة 5 مليار و54 مليون دولار، أي بنسبة 25.5 بالمئة مقارنة بشهر مايو من عام 2015.

وبلغت قيمة الصادرات التركية إلى دول الاتحاد الأوروبي خلال مايو الماضي، 5 مليار و887 مليون دولار، بزيادة وصلت إلى 25.1 بالمئة مقارنة مع صادرات الشهر نفسه من العام الماضي.

وبهذا ارتفعت حصة دول الاتحاد الأوروبي من إجمالي الصادرات التركية خلال الشهر المذكور إلى 48.5 بالمئة، بعد أن كانت هذه النسبة بحدود 42.5 بالمئة في الشهر نفسه من العام الفائت.

وتصدرت بريطانيا قائمة الدول الأكثر استيراداً للمنتجات التركية، بقيمة وصلت إلى مليار و283 مليون دولار، تبعتها ألمانيا بمليار و112 مليون دولار، وجاءت إيران في المرتبة الثالثة بقيمة 673 مليون دولار، وإيطاليا في المرتبة الرابعة بـ 603 مليون دولار.

وبخصوص المواد المستوردة في شهر مايو الماضي، فقد تصدرت الصين قائمة الدول التي استوردت منها تركيا احتياجاتها، بقيمة 2 مليار و39 مليون دولار، وجاءت ألمانيا في المرتبة الثانية بقيمة مليار و856 مليون دولار، والولايات المتحدة الأمريكية في المرتبة الثالثة بمليار و210 مليون دولار، فيما حلت روسيا في المرتبة الرابعة بمليار و206 مليون دولار.

وذكر التقرير المشترك أنّ السيارات والجرارات وتوابعهما إضافة إلى الدراجات الهوائية والنارية، تصدرت قائمة المنتجات التركية بقيمة مليار و652 مليون و820 ألف دولار، في الشهر المذكور، فيما جاءت الأحجار والمعادن الثمينة في المرتبة الثانية بقيمة وصلت إلى مليار و410 مليون و148 ألف دولار.

وفيما يخص الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي، فقد أوضح التقرير تراجع الصادرات التركية بنسبة 4.4 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، واستقر المردود المالي لصادرات الفترة المذكورة، عند 58 مليار و789 مليون دولار، فيما شهدت الواردات أيضاً تراجعاً في الفترة المحددة، وصل إلى 9.5 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2015، وتدنت قيمتها النقدية إلى 80 مليار و174 مليون دولاراً.

كما تراجع عجز التجارة الخارجية خلال الفترة الممتدة من شهر كانون الثاني/ يناير، إلى أيار/ مايو من العام الحالي، بنسبة 21 بالمئة، وباتت قيمته 21 مليار و385 مليون دولار.