وفاة ثمانية سوريين في انقلاب حافلتهم بعد عبورهم الحدود مع تركيا

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 26.08.2016 14:56
آخر تحديث في 26.08.2016 15:14
وفاة ثمانية سوريين في انقلاب حافلتهم بعد عبورهم الحدود مع تركيا

تسبب خروج حافلة عن السيطرة في وفاة ثمانية سوريين، بينهم أطفال، في محافظة هاطاي التركية، صباح اليوم الجمعة، فيما لم يتم التأكد من الأسباب الواقفة خلف الحادث.

الحافلة التي كانت تقل عدداً من الركاب من بلدة يايلاداغي، كانت في طريقها إلى أنطاكيا، قبل أن تنقلب خارجة عن الطريق المعبّد وتنحدر في وادٍ ينخفض 30 متراً عن الطريق، وذلك في تمام الساعة الحادية عشر صباحاً. وهرعت سيارات الإسعاف إلى المنطقة لإنقاذ الركاب، فيما تم انتشال 18 مصاباً ونقلهم إلى المستشفيات المجاورة.

ويرجح أن يكون انفجار أحد الإطارات هو السبب في فقدان السائق سيطرته على المركبة.

كما أشارت بلدية المنطقة إلى أن الحافلة كانت تستخدم لنقل سوريين. وقال البيان: "بحسب ما وردنا من معلومات وللأسف الشديد، فإن الحافلة كانت تنقل مواطنين سوريين تم تهريبهم إلى داخل تركيا على عجل. وعند مغادرة الحافلة من منطقة شينكوي، انحدرت إلى الوادي نتيجة انفجار أحد الإطارات. توفي ثمانية سوريين وهناك 18 مصاباً آخرين يتلقون العلاج في مستشفيات أنطاكيا. هذا حادث مؤلم، نتمنى الرحمة للضحايا. إن اللجوء إلى مثل هذه الطرق تلافياً لرفض السائقين حمل الداخلين إلى تركيا بشكل نظامي والخوف من قوات الأمن والدرك، يجعلنا في مواجهة مثل هذه الوقائع المؤسفة".