الروس ينتخبون أعضاء برلمانهم في اقتراع يتوقع أن يفوز به الحزب الحاكم

وكالة الأنباء الفرنسية
اسطنبول
نشر في 18.09.2016 13:03
الروس ينتخبون أعضاء برلمانهم في اقتراع يتوقع أن يفوز به الحزب الحاكم

دعي أكثر من 110 ملايين ناخب روسي الأحد للتصويت في الانتخابات التشريعية في اقتراع يتوقع أن يفوز به الحزب الحاكم، اثر حملة انتخابية فاترة في بلد يعاني صعوبات اقتصادية.

وفتحت أولى مكاتب الاقتراع أبوابها السبت عند الساعة 20,00 تغ في شبه جزيرة كامتشاتكا في أقصى مناطق شرق روسيا. وفي بلد يتفاوت التوقيت بين مناطقه بشكل كبير، بدا معظم الناخبين الإدلاء بأصواتهم ابتداء من الساعة 05,00 ت غ صباح الأحد في القسم الأوروبي من البلاد بما يشمل مدينتي موسكو وسانت بطرسبرغ.

ويتوقع أن تظهر أولى النتائج بعيد إغلاق آخر مراكز الاقتراع في جيب كاليننغراد الأوروبي الروسي عند الساعة 18,00 ت غ الأحد.

وتجري هذه الانتخابات في وقت تمر فيه البلاد بأزمة اقتصادية عميقة. فقد أدى تراجع سعر النفط الذي يمثل قسما مهما من عائدات الميزانية والعقوبات الغربية على خلفية الأزمة الأوكرانية، إلى التسبب في أطول فترة ركود اقتصادي منذ دخول فلادمير بوتين الساحة السياسية في 1999.

كما يأتي الاقتراع في ظرف سياسي خاص فهي أول انتخابات وطنية منذ قيام روسيا بضم القرم واندلاع النزاع في شرق أوكرانيا وتدهور العلاقات مع الغرب إلى أسوا مستوى منذ نهاية الحرب الباردة.

وستشكل الانتخابات اختبارا في القرم حيث يشارك السكان للمرة الأولى في انتخابات روسيا.

وتأتي هذه الانتخابات التشريعية التي يتنافس فيها أكثر من 6500 مرشح من 14 حزبا للفوز بمقاعد مجلس الدوما (450 مقعدا)، بعد نحو عام من تدخل عسكري غير مسبوق لروسيا في سوريا جعل من موسكو الرقم الصعب في النزاع.

كما سينتخب الروس أيضا أعضاء بعض البرلمانات المحلية وحكامهم. وفي هذا الإطار سيخوض رئيس الشيشان رمضان قديروف للمرة الأولى الانتخابات منذ تعيينه في منصبه في 2007.