رئيس الوزراء الباكستاني: أبهرنا صمود الأتراك أمام محاولة الانقلاب

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 17.11.2016 15:01
آخر تحديث في 18.11.2016 01:14
رئيس الوزراء الباكستاني: أبهرنا صمود الأتراك أمام محاولة الانقلاب

قال رئيس الوزراء الباكستاني، نواز شريف، إن صمود الشعب التركي أمام محاولة الانقلاب الفاشلة (التي تعرضت لها بلادهم منتصف يوليو/ تموز الماضي) أثار إعجابهم الشديد.

كلمة شريف جاءت خلال مؤتمر صحفي عقده مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس في العاصمة إسلام أباد.

وأضاف شريف: "الشعب الباكستاني شعر بالأسف لما تعرضت له تركيا في الخامس عشر من يوليو، والحزم الذي أبداه الشعب التركي لصد هذه المحاولة الانقلابية أثار إعجابًا شديدًا في نفوسنا".

وجدد تضامنهم مع المؤسسات التركية التي جاءت عبر انتخابات ديمقراطية. وأكد أن الإرادة القوية التي أبداها الشعب التركي يجب أن تؤخذ كنموذج للدول الأخرى.

وأردف قائلاً: "نؤمن أن الجمهورية التركية بقيادة السيد أردوغان بشخصيته الكارزمية، ستواصل سيرها نحو مستقبل مزدهر".

نواز لفت إلى إجرائه مباحثات واسعة مع الرئيس التركي، على رأسها العلاقات الثنائية والاقتصادية والتجارية، فضلاً عن إنشاء شراكة إستراتيجية بين البلدين.

وقال إنهم قرروا التفاهم والتوقيع على اتفاقية التجارة الحرة بين تركيا وباكستان قبل حلول 2017.

كما شكر شريف أردوغان على دعم بلاده لباكستان فيما يتعلق بإقليم جامو وكشمير المتنازع عليه بين الهند وباكستان. وأكد ضرورة مشاركة منظمة التعاون الإسلامي في إيجاد حل لأزمة الإقليم.

وجدد رئيس الوزراء الباكستاني شكره لتركيا على دعمها لبلاده في انضمامها لـ "مجموعة الموردين النوويين".

ووصل الرئيس التركي إسلام أباد أمس الأربعاء، حيث التقى نظيره ممنون حسين في زيارة تمتد ليومين.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، في 15يوليو الماضي، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة "فتح الله غولن" الإرهابية، حاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.