أكاديميون يبحثون في إسطنبول معايير إدارة الجودة الشاملة في التعليم العالي

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 25.11.2016 18:14
آخر تحديث في 26.11.2016 00:30

انطلقت في مدينة إسطنبول التركية، اليوم الجمعة، أعمال المؤتمر الدولي "الاعتماد الأكاديمي ومعايير إدارة الجودة الشاملة في مؤسسات التعليم العالي"، بمشاركة أكاديميين عرب وأتراك.

ويشرف على تنظيم المؤتمر الذي بدأ اليوم، ويستمر ثلاثة أيام، اتحاد الجامعات الدولي (مستقل)، بالتعاون مع "جامعة سلجوق" التركية، في مدينة قونيا، فيما يناقش المشاركون خلاله معايير إدارة الجودة الشاملة في مؤسسات التعليم العالي، والخروج بحلول للمشاكل التي تعترض العملية التعليمية.

ويتضمن المؤتمر مجموعة من المحاور التي تتداول الإجابة على مجموعة من القضايا، منها معايير الاعتماد الأكاديمي من ناحية الدلالة والأهداف، والنظرية والتطبيق، واستخدام التقنية الحديثة في الهيئة التدريسية، ومحاور أخرى.

وخلال الجلسة الافتتاحية، استعرض رئيس المؤتمر البروفيسور السوري، عبد الله العساف، مجموعة من ملامح الواقع الحالي في حقل التعليم العالي، ومنها أن "كثير من البلدان العربية تفتقر إلى سياسة تعليمية دقيقة محددة المعالم والأهداف والوسائل".

من ناحيته، قال الدكتور محمد خير الغباني، الأمين العام لاتحاد الجامعات الدولي، إن "الجامعة هي السقف للسلّم التعليمي بكل الاختصاصات، والمجتمع كأنه لا يقر اليوم بمرجعيتها العلمية، ولا تغدو عن كونها مؤسسة خدمية يتوقف دورها عند هذا الحد".

وخلص إلى أن الهدف الأساسي في هذا المؤتمر هو سؤال "ما موقع الجامعة من المجتمع؟ هو السؤال المركزي الذي ينطلق منه المؤتمر، وهو ما يركز عليه".

وفي ختام الجلسة الافتتاحية وزعت بعض الدروع التذكارية لبعض المشاركين في المؤتمر والمساهمين فيه.