أنقرة: قرار رفع علم "الإقليم الكردي" في كركوك يخالف الدستور العراقي

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 28.03.2017 21:11
آخر تحديث في 28.03.2017 21:46
أنقرة: قرار رفع علم الإقليم الكردي في كركوك يخالف الدستور العراقي

وصفت الخارجية التركية، قرار مجلس محافظة كركوك رفع علم الإقليم الكردي في شمال العراق، على المباني الحكومية في كركوك، بأنه "تصرف أحادي الجانب يخالف الدستور العراقي"

وقالت الوزارة، في بيان صدر عنها اليوم الثلاثاء، إنها "تلقت بقلق، قرار رفع علم الإقليم الكردي في التصويت الذي جرى بمجلس كركوك، والذي قاطعه أعضاء الكتلتين التركمانية والعربية".

وأكدت الخارجية، أن "القرار غير صائب ويتعارض بشكل مباشر مع الدستور العراقي، ومع وضع كركوك".

وأوضح البيان، أن "الإصرار على الخطوات الأحادية الجانب المتعلقة بوضع كركوك التي هي ملك مشترك للمواطنين العراقيين من مختلف الهويات، ستضر بالالتزام بمفاهيم المصالحة، والحوار، والدستور".

ولفت إلى أن "مثل هذا النهج سيضر بشكل سلبي بجهود تحقيق الاستقرار والأمن الدائم في العراق".

ودعا البيان، جميع الأطراف المعنية إلى "ضرورة التحرك باعتدال، والمسؤولية وضبط النفس خلال هذه المرحلة الحرجة التي يمر بها البلاد".

وفي وقت سابق اليوم، صوّت مجلس محافظة كركوك، بالأغلبية لصالح رفع علم الإقليم الكردي بجانب العلم العراقي في المحافظة، في جلسة قاطعها أعضاء المكونين التركماني والعربي.

وتعتبر كركوك الواقعة شمال العراق، من المناطق المتنازع عليها بين بغداد والإقليم الكردي، في حين يعتبرها التركمان مدينتهم التاريخية وعاصمتهم الثقافية في العراق.

وحذرت الأمم المتحدة وتركيا، سابقا، من رفع علم الإقليم الكردي في كركوك، الأمر الذي من شأنه أن يهدد الاستقرار والتعايش السلمي في المحافظة التي يقطن فيها خليط من التركمان، والأكراد، والعرب.