بعد بريطانيا.. استطلاع: الدنماركيون يميلون للخروج من الاتحاد الأوروبي

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 08.06.2016 14:24
بعد بريطانيا.. استطلاع: الدنماركيون يميلون للخروج من الاتحاد الأوروبي

فيما تستعد بريطانيا لاستفتائها بشأن الاتحاد الأوروبي، أشار استطلاع رأي في الدنمارك إلى العدد المتزايد من الدنماركيين الذين يرغبون في التصويت على الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وأشار استطلاع الرأي الذي نشرته قناة دي آر الدنماركية الخميس إلى أن 42 بالمائة من إجمالي 1215 شخصا خضعوا للاستطلاع يريدون التصويت على عضوية الدنمارك في الاتحاد الأوروبي. وبهذا ترتفع النسبة عن 37 بالمائة في استفتاء سابق أجري في فبراير/ شباط.

الاستطلاع الذي أجري في الفترة بين 17-24 مايو/ أيار، قال إن 44 بالمائة من الأشخاص يؤيدون استمرار العضوية في الاتحاد الأوروبي، بينما يريد 37 بالمائة الخروج من الكتلة المكونة من 28 دولة. أما البقية منهم فلم يتخذوا قرارا بعد. ولم يشر إلى هامش الخطأ في الاستطلاع.

وانضمت الدنمارك إلى الاتحاد الأوروبي في 1973 مع بريطانيا وايرلندا، لكنها نأت بنفسها عن أجزاء من معاهدات الاتحاد الأوروبي خوفا من فقدان السيادة.

ولا تخطط الحكومة التي تنتمي إلى اليمين الوسطي إلى إجراء استفتاء.

والأربعاء، كشف معدل لنتائج استطلاعات رأي نشره موقع "وات-يوكي-ثينكس" الإثنين أن غالبية من البريطانيين (51 بالمئة) تؤيد خروجاً من الاتحاد الأوروبي وذلك للمرة الأولى منذ شهر.

وهذه النسبة التي تأتي قبل ثلاثة أسابيع من استفتاء 23 حزيران/يونيو ولا تأخذ في الاعتبار المترددين، هي معدل سلسلة من استطلاعات الرأي أجريت بين 27 أيار/مايو والخامس من حزيران/يونيو.

أما المعدل السابق للاستطلاعات الذي نشره الموقع نفسه فكان يشير إلى تعادل المعسكرين (50 بالمئة لكل منهما).