مجلس الأمن يدين بأشد العبارات هجوم غازي عنتاب "الشنيع والجبان"

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 23.08.2016 10:19
آخر تحديث في 23.08.2016 11:50
مجلس الأمن يدين بأشد العبارات هجوم غازي عنتاب الشنيع والجبان

أدان أعضاء مجلس الأمن الدولي "بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الشنيع والجبان" الذي استهدف حفل زفاف في مدينة غازي عنتاب التركية، السبت الماضي؛ ما أسفر عن سقوط عدد كبير من الضحايا.

كما أدان الأعضاء أيضا، عبر بيان أصدروه فجر اليوم الثلاثاء، ووصل "الأناضول" نسخة منه، "الهجمات الإرهابية التي وقعت خلال الأسبوع الماضي في تركيا، وقتل أصيب خلالها عدد من ضباط الشرطة التركية والمدنيين".

وأعربوا عن "خالص التعاطف والتعازي لأسر الضحايا ولحكومة تركيا وعن الأمنيات بالشفاء العاجل والكامل للمصابين".

واعتبروا أن "الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يشكل واحدا من أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين"، مؤكدين على "ضرورة تقديم مرتكبي ومنظمي وممولي ورعاة هذه الأعمال الإرهابية التي تستحق الشجب إلى العدالة".

وحث أعضاء المجلس، عبر بيانهم، جميع الدول على "التعاون بجدية مع حكومة تركيا في هذا الصدد، وفقا لالتزاماتها بموجب القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة".

وشددوا على أن "أي أعمال إرهابية هي أعمال إجرامية وغير مبررة بغض النظر عن دوافعها، وفي أي مكان، أو في أي زمان وقعت وأيا كان مرتكبوها".

وأعاد البيان التأكيد على "ضرورة قيام جميع الدول بمكافحة تهديدات السلم والأمن الدوليين الناجمة عن الأعمال الإرهابية بكل الوسائل، وفقا لميثاق الأمم المتحدة وغيره من الالتزامات بموجب القانون الدولي، بما في ذلك القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي للاجئين والقانون الإنساني الدولي".

وشهدت مدينة غازي عنتاب التركية السبت الماضي، هجوماً إرهابياً استهدف حفل زفاف؛ ما أسفر عن 54 قتيلاً وإصابة العشرات بجروح حالات بعض منهم خطيرة، وقال الرئيس التركي إن المؤشرات الأولية تشير إلى ضلوع تنظيم داعش الإرهابي بالهجوم.

كما نفذت منظمة بي كا كا الإرهابية هجمات بسيارات مفخخة، وعبوات ناسفة، في ولايات ديار بكر، وآلازيع، وبتليس، الأسبوع الماضي؛ ما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات.