تركيا: لا انسحاب من بعشيقة قبل تطهير المنطقة من تنظيم داعش الإرهابي

ديلي صباح
اسطنبول
تركيا: لا انسحاب من بعشيقة قبل تطهير المنطقة من تنظيم داعش الإرهابي

قال وزير الدفاع التركي، فكري إشيق، إن الوجود التركي في معسكر بعشيقة قرب الموصل شمال العراق، يمثل ضرورة لأمن بلاده وليس قضية اختيارية، مؤكداً أن قوات بلاده لن تنسحب من المنطقة قبل ضمان تطهيرها من تنظيم داعش الإرهابي.

وأكد إشيق، في كلمة له اليوم الأربعاء، أن تطهير الموصل من تنظيم داعش الإرهابي واسترجاع الأمن في المنطقة مهمان لتركيا من الناحية الأمنية بقدر أهميتهما للعراق.

وأضاف إشيق: "سوف نبقى هناك حتى تطهير المنطقة من تنظيم داعش الإرهابي"، مشيراً إلى أن قضية انسحاب القوات التركية ستبحث مرة أخرى مع الطرف العراقي بعد تحرير الموصل.

يأتي هذا بالتوازي مع تصريحات أدلى بها السفير العراقي في أنقرة، وأشار فيها إلى توصل اتفاق بين أنقرة وبغداد على الانسحاب التركي من بعشيقة بعد الانتهاء من العملية العسكرية ضد داعش في الموصل، مشيراً إلى أن العملية ستستغرق قرابة الثلاثة أشهر.

من جانب آخر، نقل التلفزيون العراقي الرسمي عن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قوله إن بغداد لن تستطيع التقدم خطوة واحدة باتجاه تطوير علاقاتها مع أنقرة، قبل سحب الأخيرة قواتها من المعسكر.

هذا وأشار إشيق إلى أن المعسكر تمكن في السنوات الماضية من تدريب ستة آلاف مقاتل من القوات المحلية وتجهيزهم للحرب على تنظيم داعش الإرهابي.