الخارجية الأمريكية : نفحص حسابات التواصل الاجتماعي لراغبي الحصول على التأشيرة

وكالة الأناضول للأنباء
واشنطن
نشر في 15.12.2015 17:22
رويترز رويترز

ذكرت وزارة الخارجية الأمريكية أنها تفحص الحسابات الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي للأشخاص الراغبين بالحصول على تأشيرة دخول إلى الولايات المتحدة، وذلك حسب الحاجة.

وأجاب المتحدث باسم الخارجية الأمريكية "جون كيربي" في مؤتمره الصحفي اليومي، على أسئلة الصحفيين حول الجدالات التي أثيرت على الرأي العام بعد توضح قدوم أحد منفذي الاعتداء الإرهابي في مدينة "سان بيرناردينو" بولاية كاليفورنيا، إلى أمريكا، بعد حصوله على "تأشيرة زواج".

وقال كيربي، "نتخذ القرار بعد التشاور مع وزارة الأمن الداخلي، وينظر الموظف المسؤول عن فحص طلبات التأشيرة في الحسابات الشخصية بوسائل التواصل الاجتماعي للأزواج الذي تقدموا بطلبات للحصول على التأشيرة، في حال شعر بوجود ضرورة لذلك، ويقوم بذلك"، واستدرك " ولكن لم يتم فحص كافة حسابات التواصل الاجتماعي لمتقدمي طلبات التأشيرة.

من جانبه، أوضح مسؤول في وزارة الخارجية أن الموظف المسؤول عن النظر في الطلبات يمكن أن يفحص الحساب الشخصي في وسائل التواصل الاجتماعي للمتقدمين خلال المقابلة إن اقتضت الحاجة، فنحن في وزارة الخارجية نقوم بذلك".

تجدر الإشارة إلى أن "سيد رضوان فاروق"، (28 عامًا)، و "تاشفين مالك"، منفذا الهجوم الإرهابي في مدينة سان بيرناردينو في الثاني من الشهر الجاري، والذي أدى لمقتل 14 شخصاً، قدما إلى الولايات المتحدة عن طريق الزواج.

يذكر أن 14 شخصًا لقوا مصرعهم وجرح 17 آخرون، في هجوم مسلح نفذه، فاروق، ومالك في 2 كانون أول/ديسمبر الجاري، على مبنى يقدم الرعاية لذوي الاحتياجات الخاصة، في مدينة "سان بيرناردينو" الأمريكية، بحسب بيان صادر عن مكتب قائد شرطة المدينة.