لماذا تستخدم الحكومة الأمريكية أجهزة حواسيب عمرها 40 عاماً

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 03.06.2016 17:35
آخر تحديث في 03.06.2016 17:37
لماذا تستخدم الحكومة الأمريكية أجهزة حواسيب عمرها 40 عاماً

كشف تقرير صدر حديثاً عن مكتب الحسابات الحكومي في أمريكا، أن الأجهزة التي تستخدمها بعض المكاتب في الحكومة الأمريكية اليوم تستحق أن توضع في المتحف.

إذ يشير هذا التقرير مثلاً إلى أن البنتاغون لا يزال يستخدم "لأجل تنسيق عملياته التشغيلية للقوة النووية الأمريكية" أجهزة آي بي إم IBM الإصدار الأول، تصنيع سنة 1976؛ إضافة إلى الاسطوانات الصلبة بقطر 8 إنش (الفلوبي).

وقد تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي هذا التقرير بكثافة، لما فيه من طرافة وغرابة.

ولكن، إن كان الناس يجدون الأمر مستهجناً، فإن خبراء الأمن المعلوماتي لهم رأي آخر.

كما يقول كريس توماس، وهو من مؤسسي مجموعة هاكرز أعلنت أمام مجلس الشيوخ الأمريكي سنة 1998، أنهم قادرون على شلِّ الانترنت خلال 30 دقيقة. يقول توماس: "الواقع أن البنتاغون باستخدامه لهذه الأجهزة ليس في عمرها الذي بلغ 40 سنة، يواجه مشكلة أمنية واحدة؛ هي نوعية الأقفال والأبواب التي توجد خلفها تلك الأجهزة". ويعني بكلامه أن ميزة هذه الأجهزة القديمة هو استحالة التحكم بها عن بعد وبالتالي استحالة تهكيرها إلا في حال دخل الهكر إلى غرفة الكمبيوتر.

ولا يرى توماس مانعاً أن تستمر هذه الأجهزة في العمل لأربعين سنة قادمة على أن تأمن لها قطع الغيار اللازمة.

ولكن مهما يكن الأمر، فإن الحكومة الأمريكية تخطط لاستبدال أنظمتها الحاسوبية العتيقة من هنا حتى عام 2020.

إن كنت عزيزي القارئ من جيل الشباب، فلن تعرف ما هو الفلوبي وما هو الديسك 8 انش؛ هي أشياء عايشها جيل التسعينات وبداية الألفية ثم انقرضت مع تطور عالم المعلوماتية الهائل.