ماكين يتحدى ترامب أن يقدم دليلا على أن أوباما تنصت عليه

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 13.03.2017 11:05
آخر تحديث في 13.03.2017 21:51
ماكين يتحدى ترامب أن يقدم دليلا على أن أوباما تنصت عليه

تحدى السيناتور الجمهوري، جون ماكين، أمس الأحد، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن يثبت صحة اتهامه لسلفه باراك أوباما (2009-2017) بالتنصت على مكالماته الهاتفية خلال حملته الانتخابية. وقال ماكين إن لدى ترامب "خيارين، إما أن يتراجع عن مزاعمه أو أن يثبت صحة تلك الإدعاءات".

وشدد على أن "عدم إثبات صحة الإدعاءات من شأنه أن يزعزع ثقة الشعب الأمريكي بالحكومة".

وقال كيفين لويس، المتحدث باسم أوباما، يوم 5 مارس/ آذار الجاري، إن الرئيس السابق "لم يأمر بتاتا بالتنصت على أي مواطن أمريكي"، نافيا صحة اتهام ترامب بالتنصّت على مكالماته الهاتفية قبيل فوزه في انتخابات الرئاسة التي أجريت في 8 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وكان ترامب كتب في تغريدة عبر حسابه على تويتر: "شيء فظيع.. لقد اكتشفت للتو أن أوباما تنصت على مكالماتي الهاتفية قبيل إعلان فوزي في الانتخابات". ومستنكرا، تساءل: "هل من القانوني أن يقوم رئيس بالتجسس على مرشح للرئاسة (؟!)". وأوضح ترامب أن "حادثة التجسس وقعت في أكتوبر/تشرين الأول (2016)"، دون الإشارة إلى كيفية اكتشافه لذلك.

وفاز ترامب في انتخابات الرئاسة على مرشحة الحزب الديمقراطية، هيلاري كلينتون. وهو يشن من آن إلى آخر، هجوما على أوباما ويحمل سياساته المسؤولية عن الوضع الراهن في العديد من الملفات، سواء داخل أو خارج الولايات المتحدة الأمريكية.