مقتل قائد جيش الإسلام "زهران علوش" في غارة روسية على الغوطة الشرقية

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 25.12.2015 18:23
آخر تحديث في 25.12.2015 20:08

قتل "زهران علوش" قائد جيش الإسلام" المعارض في سوريا، إثر غارة جوية على مقر اجتماع قيادات لجيش الإسلام بدوما في غوطة دمشق الشرقية.

وأفادت مصادر محلية أن 10 صواريخ استهدفت مقر تجمع القيادات، مما أسفر عن مقتل 12 من قيادات جيش الإسلام بينهم زهران علوش، ونائبه المتحدث باسم "جيش الإسلام " .

وعلوش من مواليد عام 1971، اعتقل عام 2009 بسبب نشاطاته السياسية، وأرسل إلى سجن صيدنايا وخرج منها في 22 يونيو 2011 أي بعد بداية الثورة السورية بثلاثة أشهر.

وفي بداية العمل المسلح ضد النظام، شكّل علوش عام 2012 لواء الإسلام، وفي أيلول/سبتمبر 2013 أعلن عن توحّد 43 لواء وفصيلًا وكتيبة في كيان "جيش الإسلام" بقيادة علوش.

يتركز وجود جيش الإسلام ذو التوجه الإسلامي، في غوطة دمشق الشرقية ومنطقة القلمون الشرقي شمال دمشق، وبنسبة أقل في ريف إدلب الشمالي، وساهم بشكل كبير بإخراج عناصر تنظيم داعش من الغوطة والقلمون بعد معارك عنيفة مع التنظيم خسر فيها الكثير من مقاتليه.