مقتل 47 شخصاً في قصف روسي على مناطق سكنية في دير الزور

وكالة الأنباء الفرنسية
اسطنبول
نشر في 25.06.2016 18:32
آخر تحديث في 26.06.2016 13:39
مقتل 47 شخصاً في قصف روسي على مناطق سكنية في دير الزور

قتل 47 شخصاً بينهم 31 مدنياً، اليوم السبت، في غارات شنتها طائرات حربية روسية وسورية على بلدة القورية في محافظة دير الزور في شرق سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن: "قتل 31 مدنياً وأصيب العشرات بجروح في ثلاث غارات شنتها طائرات حربية سورية وروسية استهدفت بلدة القورية في ريف محافظة دير الزور الجنوبي الشرقي" الواقعة بأكملها تحت سيطرة داعش الإرهابي.

وقتل، وفق عبد الرحمن، 16 شخصاً آخرين مجهولي الهوية، ولم يعرف ما إذا كانوا مدنيين أو من أتباع التنظيم. وأفادت مصادر محلية بأن القتلى قضوا بقصف جوي روسي على مسجد الإيمان ومحيطه وسط القورية، مشيرة أنه مع تجمع المدنيين لإسعاف الضحايا، عاود الطيران الروسي قصف المنطقة ذاتها بقنابل عنقودية.

وأوضحت المصادر ذاتها أن "عائلات بأكملها قضت نتيجة القصف، فيما تم نقل المصابين إلى المستشفيات الميدانية القريبة من المكان"، مرجحةً ارتفاع عدد الضحايا نتيجة الإصابات الخطرة التي تعرضوا لها ونقص الخدمات الطبية في ريف دير الزور.

ودخلت الأزمة السورية منعطفاً جديداً عقب بدء روسيا بمهاجمة مدن وبلدات ومواقع في البلاد، في نهاية سبتمبر/ أيلول الماضي، وتقول موسكو إن تدخلها "يستهدف مراكز داعش" الأمر الذي تنفيه كل من واشنطن وعواصم غربية وقوى المعارضة التي تقول بدورها إن أكثر من 90% من الأهداف التي يضربها الطيران الروسي لا يوجد فيها التنظيم المتطرف، وإنما تستهدف المعارضة ومواقع لـ"الجيش الحر".