تفجير انتحاري قرب القنصلية الأميركية بمدينة جدة السعودية

وكالة الأنباء الفرنسية
اسطنبول
نشر في 04.07.2016 08:39
آخر تحديث في 04.07.2016 10:59
تفجير انتحاري قرب القنصلية الأميركية بمدينة جدة السعودية

أكدت وزارة الداخلية السعودية أن انتحارياً قام بتفجير نفسه فجر الإثنين قرب القنصلية الأميركية في مدينة جدة الواقعة على البحر الأحمر.

وقالت الوزارة في بيان بثته وكالة الأنباء السعودية أن "رجال الأمن اشتبهوا في وضع أحد الأشخاص وتحركاته المريبة" عند مواقف مستشفى الدكتور سليمان فقيه التي تقع مقابل القنصلية الأميركية في جدة تماماً.

وأضافت: "عندما بادر رجال الأمن باعتراضه والتحقق منه والتعامل معه بما يقتضيه الموقف بادر إلى تفجير نفسه بحزام ناسف كان يرتديه داخل مواقف المستشفى (...) عند الساعة الثانية وخمسة عشر دقيقة بعد منتصف ليل الأحد (23,15 ت غ الأحد)".

وأوضحت وزارة الداخلية السعودية أن ذلك أدى إلى "مقتله وإصابة رجلي أمن إصابات طفيفة نقلا على إثرها إلى المستشفى فيما لم يتعرض أحد من المارة أو المتواجدين بالموقع لأذى" وأشارت إلى "تلفيات في بعض السيارات المتوقفة بالموقع" فقط.

وأظهرت صور نشرتها صحيفة "سبق" الالكترونية القريبة من السلطات جزءاً كبيراً من جثة ممدة على الأرض بين سيارة أجرة وسيارة أخرى.

ووقع الانفجار قبيل صلاة الفجر. وأشارت قناة الإخبارية السعودية إلى وجود مسجد في مكان قريب من موقع الانفجار.

ويأتي هذا الانفجار يوم ذكرى إعلان الاستقلال في الولايات المتحدة في الرابع من تموز/يوليو.

وقالت وزارة الداخلية السعودية إن "الجهات الأمنية باشرت إجراءات الضبط الجنائي للجريمة والتحقيق فيها وتحديد هوية الجاني"، موضحة أنها ستصدر "بياناً إلحاقياً بما يستجد".

وفي واشنطن قال ناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية طلب عدم كشف اسمه "نحن على علم بالتقارير عن انفجار في جدة ونعمل مع السلطات السعودية لجمع مزيد من المعلومات".