العبادي يقيل مسؤولي الأمن والاستخبارات في بغداد بعد اعتداء الكرادة

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 08.07.2016 14:18
العبادي يقيل مسؤولي الأمن والاستخبارات في بغداد بعد اعتداء الكرادة

أقال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قائد عمليات بغداد ومسؤولي الأمن والاستخبارات في العاصمة العراقية من مناصبهم بعد اعتداء الكرادة الذي أوقع 292 قتيلاً يوم الأحد في العاصمة العراقية، وفق ما أفاد مكتبه الجمعة.

وقال مكتب رئيس الحكومة في بيان أن "رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أصدر اليوم الجمعة أمراً بإعفاء قائد عمليات بغداد من منصبه، وإعفاء مسؤولي الأمن والاستخبارات في بغداد من مناصبهم".

وجاء هذا القرار بعد الاعتداء العنيف جداً الذي وقع في حي الكرادة في بغداد الأحد وأسفر عن سقوط 292 قتيلاً في آخر حصيلة لهذا التفجير الذي تبناه تنظيم داعش الإرهابي.

أعلن وزير الداخلية العراقي محمد الغبان، الثلاثاء، تقديم استقالته بعد يومين على الهجوم، موضحاً أنه قام بهذه الخطوة بسبب "تقاطع الصلاحيات الأمنية وعدم التنسيق الموحد للأجهزة الأمنية".

كما يأتي قرار العبادي إعفاء المسؤولين الأمنيين بعد ساعات على مقتل ثلاثين شخصاً على الأقل وجرح نحو خمسين آخرين في هجوم جديد استهدف مرقداً شيعياً في مدينة بَلَد شمال بغداد، وفق ما أفادت قوات الأمن.


وقد تبنى تنظيم الدولة الإسلامية العملية الأخيرة كذلك التي بدأت بقصف بقذائف الهاون على مرقد السيد محمد ابن الإمام الهادي المعروف بـ"سبع الدجيل"، تلاه اقتحام مجموعة من المسلحين الانتحاريين المرقد.