قصف طيران النظام وروسيا على حلب يتسبب في مقتل 81 شخصاً خلال 24 ساعة

وكالة الأناضول للأنباء
حلب
نشر في 23.09.2016 18:12
آخر تحديث في 23.09.2016 18:19
قصف طيران النظام وروسيا على حلب يتسبب في مقتل 81 شخصاً خلال 24 ساعة

وصل عدد ضحايا القصف الجوي على مدينة حلب وريفها الخاضعين لسيطرة مقاتلي المعارضة شمالي سوريا، إلى 81 قتيلاً و200 جريح، خلال 24 ساعة الماضية، بحسب الدفاع المدني في المدينة.

وأوضح بيان نشرته الصفحة الرسمية للدفاع المدني في حلب(تابع للمعارضة) على موقع "فيسبوك"، ظهر اليوم الجمعة، أن القتلى والجرحى توزّعوا على أحياء باب النيرب، القاطرجي، طريق الباب، الصالحين، المرجة، المعادي، كرم حومد، الشيخ خضر، الأنصاري، الصاخور، كلاسة، كفرحمرة(خاضعة لسيطرة المعارضة) بمدينة حلب، إلى جانب قرية بشقاتين ومدينة الباب بريف المحافظة الغربي.

وكان ناشطون سوريون قالوا في وقت سابق اليوم، إن طائرات النظام السوري والطيران الروسي قصفت الجمعة، الأحياء الخاضعة لسيطرة المعارضة بمدينة حلب بنوع جديد من القنابل شديدة الانفجار.

وأفاد الناشطون أن القنابل التي وصفوها بـ"الارتجاجية" كونها تسببت بعد انفجارها باهتزاز الأرض في مساحات واسعة من المدينة ودمار كبير في المناطق المستهدفة، أسفرت عن مقتل 15 مدنياً وجرح عشرات آخرين.

وتشن قوات النظام السوري والقوات الجوية الروسية حملة جوية عنيفة متواصلة على أحياء مدينة حلب الخاضعة لسيطرة المعارضة تسببت بمقتل وإصابة عشرات المدنيين منذ انتهاء الهدنة في 19 أيلول/سبتمبر الجاري(أبرمتها واشنطن وموسكو)، بعد وقف هش لإطلاق النار لم يصمد لأكثر من 7 أيام.

يذكر أن أحياء مدينة حلب الخاضعة لسيطرة مقاتلي المعارضة تعاني حصاراً برياً من قبل قوات النظام السوري ومليشياته بدعم جوي روسي منذ أكثر من 20 يوماً وسط شح حاد في المواد الغذائية والمعدات الطبية يهدد حياة حوالي 300 ألف مدني موجودين فيها.