واشنطن تنشر أسماء ضباط سوريين ضالعين في عمليات تعذيب

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 22.11.2016 10:13
آخر تحديث في 22.11.2016 22:41
واشنطن تنشر أسماء ضباط سوريين ضالعين في عمليات تعذيب

سمَّت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، سامنتا باور، أمس الاثنين أمام مجلس الأمن الدولي 12 ضابطاً سورياً بالاسم مع الإشارة إلى أنهم ممن أمر بشن هجمات على أهداف مدنية أو بتعذيب معارضين.

وقالت باور: "لن تدع الولايات المتحدة من تولوا قيادة وحدات ضالعة في هذه الأعمال يختبئون خلف واجهة نظام الرئيس بشار الأسد (...) يجب أن يعلموا أن انتهاكاتهم موثقة وأنهم سيحاسبون يوماً".

وأوضحت أن هؤلاء الضباط يقودون وحدات عسكرية قصفت أو شنت هجمات برية على أهداف مدنية، أو يقودون معتقلات لجيش النظام السوري حيث يتم تعذيب المعارضين والمدنيين على نحو منهجي.

وقد حاول مساعد السفير الروسي لدى الأمم المتحدة وسفير النظام السوري لدى الأمم المتحدة الالتفاف على الاتهامات وتبرير حربهم على حلب بالحاجة إلى محاربة نواة "دولة إرهابية"، في حين غادر سفراء الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا القاعة عندما بدأ الجعفري بالكلام تعبيراً عن احتجاجهم.

وأضافت المندوبة الأمريكية: "هذه قائمة العار من القادة العسكريين والأمنيين الذين أشرفوا على ارتكاب الجرائم بحق المدنيين في سوريا".

وبين الأسماء التي ذكرتها باور: اللواء أديب سلامة والعميد جودت مواس واللواء طاهر خليل واللواء جميل حسن واللواء رفيق شحادة، إضافة إلى خمسة قادة ألوية وعقيدين.