استمرار أعمال مؤتمر "فتح" لليوم الثاني في رام الله

وكالة الأناضول للأنباء
رام الله
نشر في 30.11.2016 13:57
آخر تحديث في 01.12.2016 00:56
استمرار أعمال مؤتمر فتح لليوم الثاني في رام الله

استأنفت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، صباح اليوم الأربعاء، أعمال مؤتمرها العام السابع، لليوم الثاني على التوالي، في مقر الرئاسة الفلسطينية في مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية المحتلة.

وبدأت الجلسة الصباحية، بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الذي من المفترض أن يُلقي كلمة في الجلسة المسائية.

وقال أمين مقبول، أمين سر المجلس الثوري لحركة (فتح)، إن "عباس" سيلقي مساء اليوم، كلمة مطوّلة تستغرق ما يزيد على الساعتين، تحتوي أكثر من 60 نقطة تتناول "الأوضاع الفلسطينية الحالية ورؤيا مستقبلية".

وأضاف: "كلمة الرئيس عباس ستخضع للنقاش يوم الخميس من قبل أعضاء المؤتمر، وفي حال أُقرت ستصبح البرنامج السياسي للحركة".

وأشار إلى أن انتخاب المؤتمر العام السابع للحركة يوم أمس للرئيس "عباس"، قائدا عاما لم يكن مفاجئا.

وقال: "لم يكن هناك تفكير في بديل للرئيس، كان هناك اتفاق وتوافق في اللجنة المركزية لحركة فتح أنه هو الرئيس القادم باعتبار أهمية وجوده في المرحلة المقبلة لحنكته السياسية، والحركة تحتاج إليه وكذلك القضية الفلسطينية ".

وانتخب عباس البالغ من العمر 82 عاما، أمس الثلاثاء، قائدا عاما لحركة (فتح) خلال الجلسة الأولى للمؤتمر المنعقد في رام الله.

وعلى جدول أعمال "المؤتمر" اليوم، استكمال كلمات الضيوف، وانتخاب لجنة الإشراف على الانتخابات.

ولفت مقبول إلى أن انتخاب اللجنة المركزية (أعلى هيئة قيادية)، والمجلس الثوري (اللجنة التشريعية للحركة)، سيكون يوم الجمعة القادم، أو يوم السبت على أبعد تقدير.

وانطلقت أمس أعمال مؤتمر فتح السابع في مقر الرئاسة الفلسطينية في رام الله، بحضور 60 وفداً عربياً ودولياً، وكافة الفصائل الفلسطينية بما فيها "حماس" و"الجهاد الإسلامي".