بابا الفاتيكان يترأس قداسًا دينياً جنوبي القاهرة

وكالة الأناضول للأنباء
القاهرة
نشر في 29.04.2017 18:04
آخر تحديث في 29.04.2017 20:12
بابا الفاتيكان يترأس قداسًا دينياً جنوبي القاهرة

ترأس بابا الفاتيكان فرانسيس، اليوم السبت، للمرة الثانية "قداسا " مع رجال دين مسيحيين، في مقر ديني جنوبي القاهرة، في آخر محطات زيارته إلى مصر والتي استمرت يومين.

جاء ذلك وفق لقطات بثها التلفزيون الحكومي المصري وعدد من الفضائيات المصرية الخاصة.

ووصل بابا الفاتيكان إلى الكلية الإكليريكية للأقباط الكاثوليك في المعادي (جنوبي القاهرة) بصحبة الوفد المرافق له، معتليا عربة مكشوفة، وملوحا بيديه للحضور الذين كانوا يقدرون بالمئات.

وردد البابا مع رجال الطائفة الكاثوليكية بالكلية الإكليريكية ترانيم وألحانا مسيحية، وسط إجراءات أمنية مشددة.

وتعد هذه الصلاة هي الثانية اليوم، بعد ترؤسه "قداسا" باللغة اللاتينية، حضره نحو 25 ألف شخص في استاد الدفاع الجوي، الرياضي، التابع للجيش المصري (شرقي القاهرة)، بحسب تقديرات وسائل إعلامية محلية.

ومن المنتظر أن يغادر البابا البلاد مساء اليوم، وفق الجدول الزمني للزيارة الذي أعلنته الفاتيكان من قبل.

وأمس الجمعة، وصل البابا في زيارة لمصر تمتد يومين، وشملت لقاءات مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وشيخ الأزهر أحمد الطيب، وبابا أقباط مصر، تواضروس الثاني.

وتعد زيارة فرنسيس هي الأولى له إلى مصر والثانية في الشرق الأوسط بعد زيارته للأردن وفلسطين عام 2014.

ووفق مراقبون، تكتسب زيارة بابا الفاتيكان حيثية بالغة الأهمية كونها جاءت بعد أقل من 20 يوما على هجمات دامية وقعت في التاسع من أبريل/نيسان الجاري، إذ قتل 46 شخصا وأصيب العشرات في تفجيرين انتحاريين استهدفا كنيستين شمالي مصر.