بعد احترامه للبشر... غوغل ستريت يحترم خصوصية البقر

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 16.09.2016 14:21
بعد احترامه للبشر... غوغل ستريت يحترم خصوصية البقر

معلوم كم هي طاحنة الحرب الدائرة بين عمالقة المنصات الاجتماعية وبين مؤسسات حقوق الإنسان والمتعلقة بالحرية الشخصية. وعليه، اعتدنا أن يغطي غوغل أوجه الناس، على برنامجه الشهير غوغل ستريت.

لكن يبدو أن السيد غوغل أحب ان يتمادى في حفظ الحرية الشخصية حتى للحيوان.

إذ ظهرت مؤخراً على البرنامج، صورة لبقرة ترعى على مهل على جانب الطريق... وقد غُطيت معالم وجهها!

البقرة تم تصويرها بالقرب من كمبردج، وقد تم التشويش على وجهها مثلما يتم عادة مع البشر، الأمر الذي أثار موجة من الفكاهة والتندر على الانترنت.

فقال أحدهم: جميل أن يهتم غوغل بخصوصية البقر.

أما غوغل، فقد اعترف الناطق الرسمي باسمها أن البرنامج الآلي المكلف بالتعمية على الأوجه قد "تحمس زيادة" وغطى وجه البقرة. وأضاف أن غوغل غير نادمة على منح هذه البقرة بعض الشهرة على الشبكة العنكبوتية !

وتقوم شركة غوغل بتصوير الشوارع في كافة أنحاء العالم منذ سنة 2007، وقد دأبت على التعمية على وجوه الناس وإخفاء هويتهم منذ سنة 2008. كما وقعت اتفاقيات مع عدد من القطاعات لحجب مواقعها عن البرنامج، مثل الخطوط الجوية البريطانية مثلاُ.

وعام 2013، ظهرت على غوغل ستريت ما بدا أنه جريمة قتل في وضح النهار. إذ بدا رجل ملقى أرضاً بلا حراك وإلى جانبه آخر يحمل آلة حادة في يده.

وبعد التحقيقات، تبين أن رجلين قد رصدا سيارة غوغل قادمة، فقررا تمثيل "مسرحية" لتلتقطها الكاميرا وكان لهما ما أرادا !