كباب "كليس تاوا" لذة تركية عثمانية في طريقها إلى العالمية

ديلي صباح ووكالات
كليس
نشر في 07.03.2017 15:36
آخر تحديث في 08.03.2017 09:39
كباب كليس تاوا لذة تركية عثمانية في طريقها إلى العالمية

تشتهر ولاية كليس جنوبي تركيا، بنوع خاص من الكباب يقترن باسمها في أرجاء البلاد، وتسعى غرفة الجزارين والمطاعم فيها لتسجيله باسم المدينة لدى المعهد التركي لبراءات الاختراع والعلامات التجارية.

ويُصنع الكباب من لحوم الأغنام التي تربى في أحضان الطبيعة بالولاية، فيتم فرمها بشكل يدوي ثم يضاف إليها الطماطم، وكثير من الثوم والمقدونس والفلفل الأحمر وبهارات متنوعة. وبعد إعداد الخلطة تُوضع في "صينية"، وتُزين بالطماطم والفلفل، لإرسالها إلى الأفران الحجرية التقليدية في الولاية.

وقال رئيس الغرفة شوكت مميلر إن كباب كلس يصنع منذ نحو 5 قرون، أي منذ العهد العثماني، ويحرص زوار الولاية على تناوله ليبقى طعمه في ذاكرتهم. وكشف أنهم يرمون من خلال تسجيله باسم المدينة الى تعريف العالم بكباب كلس رسميا.

بدوره أوضح محمود أرندور، من سكان المدينة، أن هذا النوع من الكباب اللذيذ يأتي في مقدمة الأطباق التي يتناولها الأهالي في المنطقة. وأردف : "إذا لم نتناول هذا الكباب مرتين أو ثلاث مرات أسبوعيا لا نشعر أننا شبعنا".

من جانبه دعا حسن سافارانلي، كل الراغبين في التعرف على كباب كلس إلى زيارة الولاية.

ويعرف هذا النوع من الكباب في اللغة التركية باسم "كلس تاوا".