السفر عبر كبسولة بسرعة 1000 كم/سا أصبح حقيقة

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 11.03.2017 15:38
آخر تحديث في 11.03.2017 22:11
السفر عبر كبسولة بسرعة 1000 كم/سا أصبح حقيقة

حتى الساعة، اعتاد الناس أن ينتقلوا من مكان إلى مكان بأربعة طرق، هي البر أو البحر أو الجو أو القطار.. واليوم بات من الممكن الانتقال من مكان إلى مكان عبر أنبوب قاذف.

وهذا ما يعمل عليه المليونير الأمريكي وصاحب شركة تسلا للسيارات الكهربائية وسبيس إكس، إلون موسك، منذ فترة وقد صرح أمس أنه يريد لمشروعه أن يرى النور بحلول عام 2020.

فكرة السفر المستقبلية هذه تتمثل في الجلوس في كبسولة يتم قذفها عبر أنبوب بسرعة تفوق الـ1000 كم/سا.

انطلقت الفكرة سنة 2013 عندما أعلن موسك فكرته في اختراع "لواسطة النقل الخامسة" وقال وقتها إن من شأن اختراعه أن يصل بين مدينتي لوس أنجلس وسان فرانسيسكو بأنابيب ذات ضغط منخفض خلال 30 دقيقة وهو ما يستغرق ساعات بالطائرة عادة.

ولما لم يكن لدى المليونير الوقت الكافي للاهتمام بمشروعه، فقد عرضه على الشركات المهتمة بتطويره. وبالفعل، قدمت العديد من الشركات عروضاً في المشروع الذي أطلق عليه اسم ايبرلووب.

وقد تم الكشف، بمناسبة انعقاد مؤتمر ومعرض السكك الحديدية بالشرق الأوسط 2017، في دبي الأسبوع الماضي، عن أول حقل تجارب بالحجم الطبيعي. وهو نفق بطول 500 متر وقطر 3.3، في قلب صحراء نيفادا، حيث تصبو الشركة إلى إقامة أول تجربة حية بركاب عاديين بنهاية هذا العام.

وقد وقعت شركة إيبرلووب ون عقداً، مع حكومة أبو ظبي لدراسة مشروع ربط مدن الإمارات العربية المتحدة بعضها ببعض عبر هذه التقنية. كما دخلت شركة الخطوط الفرنسية العريقة في سباق الاستثمار بميلغ تجاوز الـ130 مليون دولار.

فإن بدا المشروع أشبه بالخيال العلمي لدى إطلاقه، إنما يبدو أنه في طريقه إلى التحقيق في كاليفورنيا والتشيك وسلوفاكيا. كما تم افتتاح مركز للأبحاث في هذا الشأن في مدينة تولوز الفرنسية.