الصين: نولي أهمية كبرى لرغبة تركيا في عضوية منظمة "شنغهاي للتعاون"

وكالة الأناضول للأنباء
بكين
نشر في 21.11.2016 16:19
آخر تحديث في 21.11.2016 23:34
اسوشيتد برس اسوشيتد برس

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، غنغ شوانغ، معلقا على تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حول إمكانية عضوية بلاده في منظمة "شنغهاي للتعاون": "نولي أهمية كبرى لرغبة تركيا في تعزيز التعاون مع المنظمة".

وفي معرض رده على سؤال بشأن تصريحات أردوغان حول إمكانية التفكير بعضوية شنغهاي، أشار شوانغ، خلال مؤتمر صحفي اليوم الاثنين، إلى أن تركيا تعد دولة مهمة في أوراسيا، وأن شنغهاي شريكة حوار هامة.

ولفت إلى أن بكين مستعدة للعمل مع الدول الأعضاء بشأن تنظيم الهيكل القانوني للمنظمة.

وكان أردوغان صرح خلال عودته من زيارة أوزبكستان الأسبوع الماضي، أن بلاده ستشعر بالارتياح في حال انضمامها إلى منظمة "شنغهاي".

وتأسست منظمة "شنغهاي" للتعاون عام 2001، وتضم الصين، وروسيا، وكازاخستان، وطاجيكستان، وقرغيزستان، وأوزبكستان، وتتمتع كل من إيران، وباكستان، والهند، وأفغانستان ومنغوليا بصفة مراقب، ومن المتوقع أن تمنح القمة القادمة العضوية الكاملة لباكستان والهند، وتعتبر تركيا وبيلاروسيا وسيريلانكا شركاء حوار للمنظمة.