وزير الاقتصاد التركي يؤكد على أهمية مواصلة العلاقات الاقتصادية مع مصر

وكالة الأناضول للأنباء
شنغهاي
نشر في 11.07.2016 18:24
رويترز رويترز

قال وزير الاقتصاد التركي نهاد زيبكجي اليوم الإثنين، إن لدى بلاده مصالح اقتصادية مع مصر لا يمكن التخلي عنها، مشدداً على ضرورة "عدم تأثر العلاقات الاقتصادية بين تركيا ومصر بالتطورات السياسية".

جاء ذلك في تصريح صحفي على هامش مشاركة زيبكجي في اجتماع وزراء تجارة مجموعة العشرين، بمدينة شنغهاي الصينية، مشيراً إلى وجود رابط عضوي بين أنقرة والقاهرة.

وأعرب الوزير التركي عن سعي بلاده لزيادة القواسم المشتركة مع مصر.

وتطرق إلى العلاقات التركية مع دول مجلس التعاون الخليجي، مشيراً إلى أنهم يرمون للتوصل إلى اتفاق حول التجارة الحرة مع المجلس.

وأضاف في ذات السياق أن "المملكة العربية السعودية تأتي في صدارة قائمة الدول ذات الأولوية في المجال الاقتصادي".

وقال زيبكجي إن "الأزمة مع روسيا تلحق بموسكو ثلاث أضعاف الخسائر التي تلحقها ببلادنا، وأن روسيا متحمسة أكثر منا لعودة العلاقات إلى مسارها الإيجابي".

وبدأت العلاقات الرسمية بين أنقرة وموسكو تعود تدريجياً الشهر الجاري، بعد رسالة من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وجهها لنظيره الروسي فلاديمير بوتين، الذي رد على الرسالة بمكالمة هاتفية.

من جهة أخرى، يعتزم وزير العمل والضمان الاجتماعي التركي سليمان صويلو، المشاركة في الاجتماع الوزاري لوزراء العمل والتوظيف لدول مجموعة العشرين (G20)، في العاصمة الصينية بكين في الفترة بين 12-13 يوليو/تموز الجاري.

وأفاد بيان صادر عن المكتب الإعلامي لوزارة العمل التركية اليوم الإثنين، أن صويلو وصل العاصمة الصينينة بكين، للمشاركة في الاجتماع الوزاري لوزراء العمل والتوظيف لدول مجموعة العشرين (G20)، الذي يعد السادس خلال 2016.

وكان الاجتماع الوزاري الأول لوزراء العمل والتوظيف لدول مجموعة العشرين (G20)، عقد لأول مرة في أمريكا عام 2010، ثم احتضنته كل من فرنسا والمكسيك وروسيا وأستراليا ثم تركيا، في السنوات اللاحقة.