ستاندرد آند بورز: خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يزيد المخاطر على شرق ووسط أوروبا

وكالة رويترز للأنباء
لندن
نشر في 13.07.2016 17:42
آخر تحديث في 13.07.2016 17:59
ستاندرد آند بورز: خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يزيد المخاطر على شرق ووسط أوروبا

قالت وكالة التصنيف الائتماني ستاندرد آند بورز اليوم الأربعاء، إن خطر انخفاض معدل النمو الاقتصادي في وسط وشرق أوروبا بدأ في التزايد في أعقاب تصويت بريطانيا لصالح الخروج من عضوية الاتحاد الأوروبي

وقالت ستاندرد آند بورز في تقرير جديد: "بعد أن قرر الناخبون في المملكة المتحدة الخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء الثالث والعشرين من يونيو، تعتقد ستاندرد آند بورز أن المخاطر على النمو بدأت في التزايد في أنحاء وسط وشرق أوروبا".

لكن الأهم من ذلك هو أن قرار الخروج من الاتحاد الأوروبي قد يزيد من "الضبابية السياسية" في وسط وشرق أوروبا على عدة جبهات.

وأضافت أن: "بولندا وجمهورية التشيك والمجر وسلوفاكيا ودول جنوب شرق أوروبا مثل بلغاريا وكرواتيا ورومانيا قد تخشى زيادة نفوذ دول منطقة اليورو -بخاصة فرنسا وألمانيا- مما يعقد صناعة السياسات داخل الاتحاد الأوروبي".