عمدة لندن الجديد يحارب الإعلانات ذات الإيحاءات الجسدية

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 15.06.2016 15:43
عمدة لندن الجديد يحارب الإعلانات ذات الإيحاءات الجسدية

أعلن عمدة لندن الجديد، صديق خان، أنه سيباشر حملة ضد التمثيل "غير الحقيقي" للجسد، وبخاصة لجسد المرأة في الإعلانات، بدءاً من الشهر القادم. إذ سيتم حجب الإعلانات التي تمارس "ضغطاً" للتأقلم مع صورة الجسد المثالي.

هذه الفكرة قد كانت ضمن برنامج السيد خان للترشح لمنصب العمدة. إذ وعد حينها بأنه سيتولى أمر الدعايات الجنسية وقال إنه "مشغول جداً بهذا النوع من الإعلانات التي من شأنها الإقلال من قيمة الإنسان لا سيما النساء وتجعلهم يشعرون بالخجل من أجسادهن. لقد آن الأوان لأن يتوقف هذا".

وسيشمل القرار كافة المواصلات وأنواع الدعاية في المترو والقطارات ومواقف الباصات والباصات.

علماً أن شركة النقل اللندنية هي أكثر شركة مواصلات تجني أرباحاً من الإعلانات. ويقدر عدد الإعلانات سنوياً بحوالي 12.000 إعلان.

ويقول المدير التجاري: "الإعلان داخل وسائل المواصلات مختلف عنه في التلفزيون أو الصحافة. فهنا، لا يمكن للركاب إطفاء التلفزيون أو قلب صفحة الإعلان إن كان الإعلان يجرحهم أو يغضبهم. ومن واجبنا نحن أن نعمل على أن تكون الإعلانات متلائمة مع هذه البيئة".

وقد تلقت هيئة معايير الإعلان 400 شكوى تتعلق بإعلان بمنتجات تجميلية تحتوي أسئلة من نوع: "هل جسمك جاهز للبحر؟". كما وقع أكثر من 70.000 شخص عريضة ضد إعلان تظهر فيه امرأة بلباس البحر، على منصة Change.org. وقد ماطلت الهيئة معتبرة أن الصورة لا تمس بالمعايير قبل أن تضطر لرفع الإعلان نظراً لحجم المعارضة.