مرشح الوسط في الانتخابات الفرنسية يتوعد "بإنهاء الاتفاقات" التي تخدم مصالح قطر

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 10.04.2017 15:16
آخر تحديث في 10.04.2017 19:14

ندد مرشح الرئاسة الفرنسية المستقل، إيمانويل ماكرون، "بالتسهيلات التي تتمتع بها دولة قطر والمملكة العربية السعودية في فرنسا، لا سيما تلك التي حصلوا عليها خلال فترة حكم الرئيس السابق نيكولا ساركوزي.

وفي خطاب له أمس، وعد ماكرون، إن أصبح رئيساً للجمهورية، "أن يضع حداً للاتفاقات التي تخدم مصلحة قطر في فرنسا"، مشيرا إلى أنه ستكون لديه "مطالب كثيرة" إزاء قطر والسعودية إذ يرى "أنه كان هناك كثير من التساهل وخصوصا خلال ولاية الرئيس السابق ساركوزي 2007-2012.

هذا وتملك قطر العديد من الاستثمارات في فرنسا، منها على سبيل المثال نادي باريس سان جرمان.

وفي حين تتصاعد من لآخر أصوات تنتقد نشاط رجال الأعمال القطريين في فرنسا، تطالب أصوات أخرى بالمزيد من الاستثمارات الخليجية مستغربين أن الدول تسعى جاهدة لجذب رؤوس الأموال و"نحن (الفرنسيين) نرفضها". كما يستغرب البعض سياسة الكيل بمكيالين فيما يتعلق بالاستثمارات، إذ تملك الصين مثلاً الكثير من الاستثمارات في فرنسا وليس هناك من ينتقد استحواذ رأس المال الصيني على العديد من الاستثمارات الوطنية.