الخارجية التركية التركية تنصح رعاياها بعدم السفر لروسيا إلا للضرورة

ديلي صباح ووكالات
أنقرة
نشر في 28.11.2015 14:11
آخر تحديث في 28.11.2015 14:20
الخارجية التركية التركية تنصح رعاياها بعدم السفر لروسيا إلا للضرورة

نصحت الخارجية التركية، اليوم السبت، مواطنيها بإرجاء سفرهم إلى روسيا، ما لم تستدعِ الضرورة ذلك، بسبب المعوقات التي يواجهونها في الإقامة هناك.

وقالت الوزارة في بيان لها، إن العلاقة بين البلدين تشهد حالة من التوتر في الفترة الأخيرة، مشيرًة إلى المعوقات التي تواجه المواطنين الأتراك في روسيا، منذ 24 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي.

ودعا البيان الأتراك إلى عدم السفر إلى روسيا، "إلى حين اتضاح الأمور في المرحلة المقبلة بين أنقرة وموسكو."

وكانت السلطات الروسية أوقفت 26 رجل أعمال تركي، وصلوا البلاد للمشاركة في فعاليات معرض زراعي دولي بمدينة "كراسنودار"

وأفادت مصادر دبلوماسية تركية، أن عناصر من الشرطة الروسية المدنية تجولوا في أجنحة المعرض، الأربعاء الماضي، وبدأوا بتدقيق جوازات السفر.

وأشارت المصادر أن الشرطة أوقفت رجال الأعمال الأتراك في مركز للشرطة حتى صباح الخميس الماضي، قبل إحالتهم إلى المحكمة التي أمرت بتوقيفهم 10 أيام، ثم ترحيلهم إلى بلادهم، دون أن توضح المصادر الدبلوماسية السبب.

في غضون ذلك، طلبت السفارة التركية في موسكو من جميع الرعايا الأتراك في روسيا حمل جوازات سفرهم ووثائقهم الشخصية، والتحقق من تأشيرة الدخول والأذونات، وذلك في إعلان نشرته على حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وسادت حالة من توتر العلاقات بين البلدين إثر قيام طائرتان تركيتان من طراز "إف-16"، بإسقاط مقاتلة روسية من طراز "سوخوي-24"، انتهكت المجال الجوي التركي عند الحدود مع سوريا في ولاية "هطاي" (جنوب)، وذلك بموجب قواعد الاشتباك المعتمدة دوليًا، وقالت أنقرة إن المقاتلتين وجهتا 10 تحذيرات للطائرة الروسية خلال 5 دقائق، قبل إسقاطها.